أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بيونغيانغ: خطة ضرب غوام بعد أيام.. وترامب فاقد للرشد

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 09/08/2017
جزيرة غوام بها عدة قواعد عسكرية أميركية © Reuters جزيرة غوام بها عدة قواعد عسكرية أميركية

قالت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية، إن البلاد تعكف على وضع خطة بحلول منتصف أغسطس الجاري لإطلاق 4 صواريخ متوسطة المدى على جزيرة غوام الأميركية، قبل عرضها على الزعيم كيم جونغ أون لاتخاذ قرار بشأن تنفيذها.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، أن الجيش يضع خطة "لعرقلة قوات العدو بالمواقع العسكرية الرئيسية في غوام (بالمحيط الهادي)، وإرسال إشارة تحذير صارمة للولايات المتحدة".

ويعد هذا التقرير التفصيلي على غير العادة بشأن خطة الهجوم، تصعيدا جديدا في التوتر القائم بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، بعد وعيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لبيونغيانغ هذا الأسبوع، عندما قال إنها ستواجه "نارا وغضبا" إن هددت واشنطن.

ووصفت الوكالة تهديد ترامب بأنه "شحنة من الهراء"، وأضافت: "من غير الممكن إجراء حوار قويم مع مثل هذا الشخص الفاقد للرشد، ولن تجدي معه سوى القوة المطلقة".

وقالت الوكالة إن كوريا الشمالية "ستستمر في متابعة أقوال وأفعال الولايات المتحدة عن كثب".

وتقع جزيرة غوام غربي المحيط الهادئ وشمالي أستراليا، وهي أرض أميركية وعاصمتها هاجتنا، وبها عدة قواعد عسكرية أميركية بحرية وجوية.

وتحتل القواعد العسكرية 29 بالمئة من مساحة الجزيرة تقريبا، مما يعظم من أهمية غوام الإستراتيجية بالنسبة للولايات المتحدة.

"النار والغضب" بين ترامب وبيونغيانغ قالت كوريا الشمالية إنها تدرس خططا لتنفيذ ضربة صاروخية على جزيرة غوام الأميركية، الواقعة في المحيط الهادي، وذلك بعد ساعات من إبلاغ الرئيس دونالد ترامب كوريا الشمالية بأن أي تهديد سيُقابل بالنار والغضب.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon