أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تضارب الأنباء حول مقتل زعيم تنظيم بيت المقدس

شعار dw.com dw.com 25/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

فيما نفت جماعة أنصار بيت المقدس المتشددة مقتل شادي المنيعي في سيناء كما نفت تعريفه بأنه"قائد الجماعة"، أكد مصدر أمني مصري مقتله مشيرا أن الجماعة "تكذب" وأنها قد عدّلت الصورة التي ظهر فيها وهو يقرأ خبر مقتله بـ"فوتوشوب"

تضاربت الأنباء حول مقتل شادي المنيعى زعيم جماعة أنصار بيت المقدس في شبة جزيرة سيناء، ورغم خروج بيان من الجماعة مدعوم بصورة لشادي المنيعي وهو يقرأ خبر مقتله من جهاز لاب توب، أكد مصدر أمني مصري خبر مقتله. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب .أ) اليوم الأحد (25 آيار/ مايو 2014) إن شادى المنيعي قتل فعلا في عملية أول أمس الجمعة وإن أنصار بيت المقدس غير صادقة وإن الصورة التي ظهر فيها المنيعى وهو يقرأ خبر وفاته صورة فوتو شوب.

وأضاف المصدر "إذا كانت جماعة بيت المقدس صادقة فعلا فعليها إثبات ذلك بشريط فيديو وتقدم فيه دليلا ملموسا على عدم مقتل المنيعي"، مؤكدا أن المنيعى قتل بالفعل. ونفت جماعة "أنصار بيت المقدس" في مصر مقتل المنيعي بعد يومين من إعلان مسؤولين أمنيين مقتله في سيناء.

وقالت الجماعة، في بيان لها نشر على أحد المواقع الجهادية اليوم "ها هم يعلنون عن مقتل الأخ المجاهد شادي المنيعي وأنه أمير الجماعة، في حين أنه لم يُقتل ولم يكن أميرا للجماعة" مضيفة أن "أمير الجماعة وقادتها يتمتعون بالأمن والعافية، وهم بخير".

وكان مسؤولون أمنيون مصريون أعلنوا الجمعة الماضية أن المنيعي قتل مع ثلاثة من كبار قادة تنظيمه برصاص قوات الأمن.

ع.خ/ م.س ( د.ب.أ، ا.ف.ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon