أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تقرير: العراق يسمح لواشنطن بشن هجمات جوية ضد داعش

شعار dw.com dw.com 12/06/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

سمحت حكومة نوري المالكي لواشطن بشن هجمات جوية على تنظيم داعش الذي سيطر على مدينتي تكريت والموصل، وفق تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال"، فيما أفادت "نيورك تايمز" أن المالكي طلبا سرا من واشنطن شن ضربات جوية على المتشددين.

قال مسؤولون في العراق إنهم سيسمحون للولايات المتحدة بشن ضربات جوية ضد متشددين على صلة بتنظيم القاعدة في شمالي العراق، وفق ما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أمريكيين مساء الأربعاء (11 يونيو/ حزيران). يأتي ذلك بعد أن اجتاح مسلحو تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" مدينتي تكريت والموصل العراقيتين.

وقال مسؤولون أمريكيون كبار إن ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تدرس مجموعة من الخيارات، من بينها ضربات جوية تنفذها طائرات بدون طيار أو طائرات مأهولة. وكانت العراق قد تقدمت في السابق بطلب لتزويدها بطائرات أمريكية بدون طيار للقوات الخاصة بها لاستخدامها ضد المتشددين، إلا أن واشنطن رفضت هذا الطلب حتى الآن. وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين أمريكيين وعراقيين أن المالكي طلب سرا من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن تدرس توجيه ضربات جوية إلى نقاط تجمع لمسلحين متشددين من السنة يشكلون تهديدا متزايدا لحكومته. ونقلت الصحيفة عن خبراء أمريكيين زاروا بغداد في وقت سابق هذا العام قولهم إن زعماء عراقيين أبلغوهم إنهم يأملون في إمكانية استخدام القوة الجوية الأمريكية لضرب نقاط التجمع والتدريب للمتشددين داخل العراق ومساعدة القوات العراقية في منعهم من عبور البلاد الي سوريا.

بان كي مون يدعو المجتمع الدولي إلى مؤازرة العراق

من جهته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء المجتمع الدولي إلى توحيد صفوفه خلف العراق الذي يواجه زحفا لمقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام الذين باتوا قريبين من بغداد. وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوياريك في بيان إن "الأمين العام يحض المجتمع الدولي على توحيد صفوفه للتعبير عن تضامنه مع العراق الذي يواجه تحديا خطيرا على الصعيد الأمني". وأضاف أنه "يدين بقوة تصاعد العنف في العراق (بايدي) مجموعات إرهابية مثل الدولة الاسلامية في العراق والشام التي سيطرت على الموصل وطوزخرماتو وبيجي وتكريت". ودعا الأمين العام أيضا إلى "احترام القوانين الإنسانية الدولية وحقوق الإنسان في الخطوات الهادفة إلى التصدي للإرهاب والعنف في العراق". واعتبر انه "لا يحق للارهاب ان يهزم الطريق الى الديموقراطية التي رسمتها ارادة الشعب العراقي".

داعش تتوعد بالزحف إلى كربلاء والنجف

ميدانيا، دعا تنظيم داعش إلى مواصلة "الزحف" جنوبا نحو العاصمة بغداد ومدينة كربلاء الشيعية. وقال أبو محمد العدناني، أحد أبرز قيادات تنظيم "الدولة الاسلامية" والمتحدث باسمه في كلمة نشرت على مواقع تعنى بأخبار الجهاديين: "واصلوا زحفكم فإنه ما حمي الوطيس بعد، فلن يحمى إلا في بغداد وكربلاء فتحزموا وتجهزوا".

وأضاف "شمروا عن ساعد الجد ولا تتنازلوا عن شبر حررتموه (...) وازحفوا إلى بغداد الرشيد، بغداد الخلافة، فلنا فيها تصفية حساب، صبحوهم على أسوارها لا تدعوهم يلتقطوا الانفاس". ووجه العدناني في كلمته، التي حملت عنوان "ما أصابك من حسنة فمن الله"، رسالة الى رئيس الوزراء العراقي الشيعي نوري المالكي الذي يحكم البلاد منذ العام 2006 ويسعى للبقاء على رأس الحكومة لولاية ثالثة. وقال العدناني: "حقا إن بيننا تصفية للحساب (...) حساب ثقيل طويل، ولكن تصفية الحساب لن تكون في سامراء أو بغداد، وإنما في كربلاء المنجسة والنجف الاشرك وانتظروا إن معكم منتظرون".

ش.ع/ س.ك (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon