أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تنظيم القاعدة باليمن يدعو لشن هجمات لدعم الروهينغا

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 02/09/2017
خالد باطرفي أحد قيادات القاعدة في اليمن © Other-Twitter خالد باطرفي أحد قيادات القاعدة في اليمن

دعا قيادي بارز بفرع تنظيم القاعدة في اليمن إلى شن هجمات على السلطات في ميانمار لدعم أقلية الروهينغا المسلمة مع فرار الآلاف منهم من هجوم يقولون إن قوات الحكومة تشنه على قراهم.

ويشكل الروهينغا في ميانمار البالغ عددهم حوالي 1.1 مليون أحد أكبر التحديات التي تواجه زعيمة البلاد أونغ سان سو كي التي يتهمها منتقدون غربيون بالفشل في دعم الأقلية المسلمة التي دأبت على الشكوى من الاضطهاد.

وفي رسالة مصورة نشرتها مؤسسة الملاحم الإعلامية التابعة لتنظيم القاعدة دعا خالد باطرفي ممن في بنغلادش والهند وإندونيسيا وماليزيا إلى دعم "الروهينجا في المواجهة ضد -أعداء الله-."بحسب تعبيره.

وحث باطرفي أيضا فرع القاعدة في شبه القارة الهندية على شن هجمات. وكان باطرفي قد أطلق سراحه من سجن في اليمن في 2015 عندما استولى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على مدينة المكلا الساحلية.

ووفقا لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين فإن حوالي 58600 من الروهينغا فروا من ميانمار إلى بنغلادش المجاورة.

ويتهم مسؤولون في ميانمار جماعة تطلق على نفسها "جيش إنقاذ الروهينغا في أراكان" بحرق منازل. وأعلنت الجماعة المسؤولية عن هجمات منسقة على مواقع ِأمنية الأسبوع الماضي تسببت في اشتباكات وهجوم مضاد كبير من الجيش.

لكن الروهينغا الفارين إلى بنغلادش يقولون إن جيش ميانمار ينفذ حملة حرائق عمد وأعمال قتل لطردهم.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon