أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

جامعات النخبة الأمريكية تتنافس في ضم طالب من أصل غاني

شعار dw.com dw.com 02/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

وافقت جميع جامعات النخبة الأمريكية الثمانية المعروفة على قبول طالب موهوب من أصل غاني لاستكمال دراسته فيها. لكنه حسم اختياره بعد زيارته لجامعة ييل الواقعة في مدينة نيوهافن الساحلية الشرقية التي نالت إعجابه.

قرر طالب من الموهوبين تسجيل اسمه للدراسة في جامعة ييل الأمريكية بعد أن وافقت جميع جامعات النخبة الأمريكية الثمانية على قبوله فيها. ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية الخميس (الأول من مايو/ أيار 2014) عن الطالب كواسي إنين (17 عاما) وهو من أصل غاني أن زيارته لجامعة ييل الواقعة في مدينة نيوهافن الساحلية الشرقية هي التي حسمت اختياره.

وقال إنين وفقا لما تناقلته وسائل الإعلام: "التقيت بعبقريات من جميع أنحاء العالم، وكانوا جميعا ودودين ومرحبين بي، وأعتقد أن تقديرهم الرفيع وحبهم العميق للموسيقى التي أعزفها أيضا هي التي لعبت الدور الأكبر في تحديد اختياراتي".

وكان إنين الذي يرغب في دراسة الطب والموسيقى تلقى قبولا بتوفير مقعد دراسي له من جميع الجامعات التي يطلق عليها جامعات الصفوة في الولايات المتحدة المعروفة باتحاد "أيفي ليغ"، وهي جامعات براون وكولومبيا وكورنيل ودارتماوث وهارفارد وبرينكتون وبنسلفانيا وييل.

ويعتبر النجاح الذي حققه إنين نادرا، حيث أن هذه الجامعات تشترط شروطا صارمة وبنودا عالية المستوى للقبول بها، وقد تسبب هذا النجاح الباهر في تصدر والده وهو أحد المهاجرين الغانيين إلى أمريكا الصفحات الأولى من الصحف العالمية. وقال إبينيزر والد إنين معلقا: "نصلي من أجل أن يبقي ولدي على تركيزه وألا يتحول عن أهدافه" - مفشيا سرا عن نصيحته لشقيقة إنين الصغرى أدووا (14 عاما. "قلت لها: أنظري ، إنني أعتقد أن بإمكانك تحقيق أهداف أعلى مما حققه أخوك".

ع.ش/ ط.أ (د ب أ)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon