أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

جبهات عرسال.. واقع يناقض إعلان "حزب الله"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 22/07/2017
جنود لبنانيون في عرسال © Reuters جنود لبنانيون في عرسال

تسيطر حالة من الهدوء الحذر، السبت، على جبهات القتال في التلال الحدودية بين عرسال وقرى القلمون السوري بعد يوم من الاشتباكات العنيفة بين ميليشيا حزب الله وبين مسلحي النصرة وسرايا أهل الشام، التي أسفرت عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وذكرت ميليشيا حزب الله، مساء الجمعة، أنها أنهت المرحلة الأولى من المعركة وتستعد للبدء بالثانية، فجر السبت، إلا أن واقع الجبهات يشير إلى عكس ذلك.

وأحبط الجيش اللبناني بحسب مصادره أكثر من عملية تسلل كان المسلحون يحاولون القيام بها، هربا من منطقة الاشتباكات إلى داخل بلدة عرسال الحدودية.

ويرفض حزب الله وضع سقف زمني للمعركة، بينما تعيش بلدة عرسال هدوءا حذرا، ولا تصلها من الاشتباكات إلا أصداءها.

وقد جهز الجيش اللبناني، بالتنسيق مع المجلس المحلي، خطة لإدخال من يرغب من النساء والأطفال والمسنين من المخيمات الواقعة خارج البلدة إلى داخلها، إذا تمددت الاشتباكات باتجاه مخيمات اللاجئين الواقعة خارج حواجز الجيش اللبناني.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon