أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

خبراء: الإجهاد يفرز بكتيريا مسؤولة عن توقف القلب

شعار dw.com dw.com 14/06/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

تتزايد احتمالات الإصابة بسكتة قلبية لدى الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد وضغط العمل. واستنتج أطباء القلب وجود نوع من البكتيريا لدى المصابين بالسكتات القلبية، أفرزتها هرمونات الإجهاد.

أكد خبراء متخصصون في أمراض القلب من جامعة نيويورك أن الإجهاد المزمن الذي يعاني منه العديد من الأشخاص يعتبر من العوامل الرئيسية في الإصابة بالسكتة القلبية. واستنتجوا أن نسبة هرمونات الإجهاد كانت مرتفعة لدى الأشخاص المصابين بالسكتات القلبية قبل وقوعها. وربط الخبراء الأمريكيون، كما أشارت إلى ذلك المجلة الألمانية "الدماغ والروح"، التي وجدت علاقة بين ارتفاع هرمونات الإجهاد والأرق المتسببة في السكتات القلبية وبين نوع من البكتيريات.

وحسب المجلة الألمانية "الدماغ والروح" ، تبدأ مشاكل القلب بالتهاب الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى القلب وظهور أنواع من البكتيريا في الأوعية الدموية التي تقوم بخلخلة عملية نقل الدم من القلب إلى كل أجزاء الجسم. كما يمكن أن تتسبب هرمونات الإجهاد والضغط في تدمير البيوفيلم الذي يتكون من كائنات مجهرية في جسم الإنسان. وبسبب وقوع خلل في عمل الشرايين، تكون هذه الأخيرة ضيقة ولا تستطيع نقل الكميات الكافية من الأوكسجين إلى القلب ما يتسبب في اضطراب دقاته ثم إلى توقفه. وينصح الخبراء بتجاوز العوامل المتسببة في الضغط والإجهاد والقيام بتمارين الإسترخاء بعد القيام بعمل تحت ضغط كبير.

ع.ع/هـ.إ.

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon