أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

دراسة: المشي في ضوء النهار يساعد على فقدان الوزن

شعار dw.com dw.com 03/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

تقليل الطعام، النوم الكافي، ممارسة الرياضة..كلها أمور ينصح بها الخبراء للراغبين في فقدان الوزن. مدرسة حديثة أثبتت أن مجرد التعرض لضوء الشمس في الصباح الباكر يؤدي لفقدان الوزن بشكل واضح.

يؤثر الضوء بشكل كبير على عمل ساعتنا البيولوجية وتغيير معدلات الحرق في النهار والليل. ولمعرفة تأثير ضوء النهار على وزن الإنسان، أجر باحثون من جامعة نورث ويسترن الأمريكية دراسة لرصد تأثير الضوء على زيادة وفقدان الوزن.

شملت الدراسة 52 شخصا نصفهم من النساء. وتم تركيب جهاز استشعار في أيدي المشاركين في الدراسة ليقيس بدقة وقت تعرضهم لضوء الشمس كما تمت مراقبة معدلات حركتهم ونومهم وطريقة تغذيتهم. وبعد أسبوع كامل ظهرت النتيجة التي أظهرت تراجعا كبيرا في "مؤشر كتلة الجسم" (العلاقة بين وزن الشخص وطوله) لدى الأشخاص الذين تعرضوا للشمس والهواء في الفترة بين الثامنة والثانية عشرة صباحا.

ونقل موقع " scinexx"المعني بالأخبار العلمية، عن كاثرين ريد المشرفة على الدراسة قولها:"ارتفع هذا التأثير بشكل ملحوظ كلما كان التعرض لضوء الشمس في وقت مبكر". ووفقا للدراسة فإن التعرض لشمس الصباح والهواء النقي لمدة 20 إلى 30 دقيقة في الصباح يؤثران بشكل ملحوظ على وزن الجسم.

وأوضح الباحثون أن إضاءة المنازل أو المكاتب لا تحمل نفس تأثير التعرض للضوء الطبيعي حتى في الأيام الغائمة.

وقالت فيليس زي، إحدى المشاركات في تحليل بيانات الدراسة، في تصريحات لموقع scinexx:"الفكرة كلها ترجع للساعة البيولوجية فعدم التعرض لضوء النهار يغير معدلات الحرق وبالتالي قد يؤدي إلى زيادة الوزن".

ا ف/هـ.إ.

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon