أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

دمشق تفرج عن مئات المعتقلين بعفو رئاسي

شعار dw.com dw.com 07/06/2014 Deutsche Welle

ذكرت مصادر حقوقية أن النظام السوري قرر إطلاق سراح بضعة مئات من المعتقلين المعارضين من سجن عدرا تنفيذا لعفو رئاسي أصدره بشار الأسد بعد إعادة انتخابه. فيما يقدر عدد المعتقلين المعارضين في سوريا بحوالي 18 ألف شخص.

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مئات من السجناء السوريين ينتظرون الإفراج عنهم اليوم السبت (7 حزيران/يونيو) من سجن حكومي في دمشق بعدما حصلوا على العفو من الرئيس بشار الأسد بمناسبة إعادة انتخابه الأسبوع الجاري. وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد ومقره بريطانيا إن عدد من سيتم الإفراج عنهم هو 480 بينهم 80 امرأة من سجن عدرا في محافظة دمشق. وأضاف أن كل السجناء الذين سيفرج عنهم كانوا محتجزين بناء على اتهامات بالإرهاب، وهو تعبير تستخدمه الحكومة لوصف مقاتلي المعارضة أو أي شخص متورط في الانتفاضة ضد الأسد، التي بدأت في 2011 .

يشار إلى أن هذه المعلومات لم تؤكدها مصادر مستقلة أو حكومية. وتفيد تقديرات بوجود 18 ألف شخص محتجزا في السجون السورية ولكن يخشى وفاة الكثيرين منهم. ووصفت رموز المعارضة والدول الغربية الانتخابات السورية التي أجريت الثلاثاء الماضي بأنها مهزلة وغير قانونية . وأشارت الأرقام الحكومية إلى فوز الأسد بـ 88,7 بالمائة من الأصوات .

"الحل يبدأ وينتهي مع الأسد"

على صعيد آخر، قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أمس الجمعة إن الفوز الكاسح للرئيس السوري بشار الأسد في انتخابات الرئاسة معناه أن خصومه لم يعد بوسعهم المطالبة بتخليه عن السلطة كشرط مسبق لإنهاء الصراع. وفي أول رد فعل له على الانتخابات التي فاز فيها الأسد، وصف نصر الله نتيجتها بأنها انتصار لسوريا وشعبها. وقال "الانتخابات هذه تقول لكل المعارضة وللدول العالمية والإقليمية وللمعارضة السورية الجزء الوطني منها..التكفيريين خارج الحساب.. تقول لهؤلاء جميعا الحل السياسي في سوريا يبدأ وينتهي مع الرئيس الدكتور بشار الأسد".

ح.ع.ح/ ع.ج (أ.ف.ب،رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon