أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

دي ميستورا يشيد بالتهدئة ويرفض التقسيم

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 10/07/2017
ستافان دي ميستورا © Getty ستافان دي ميستورا

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، الاثنين، إن اتفاقات عدم تصعيد القتال في سوريا يمكن أن تسهل تسوية الصراع وتفضي إلى مرحلة لإرساء الاستقرار في البلاد.

واستدرك دي مستورا خلال مؤتمر صحفي في مستهل محادثات السلام السورية جديدة بجنيف، "يجب أن تكون مثل تلك الاتفاقات مرحلة انتقالية وأن تتجنب التقسيم"، وفق ما أوردت "رويترز".

وقا إن مناقشات تجرى في العاصمة الأردنية عمان لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار في جنوب غربي سوريا بوساطة أميركية وروسية وهو أول جهد من جانب الحكومة الأميركية في ظل الرئيس دونالد ترامب في إطار صنع السلام.

وقال دي ميستورا "الاتفاق متماسك في الأساس بوجه عام، متماسك بدرجة كبيرة جدا. في جميع الاتفاقات تكون هناك فترة للتكيف. ونحن نراقب باهتمام شديد".

وأضاف "لكن بوسعنا أن نقول إننا نعتقد أن (الاتفاق) أمامه فرصة جيدة جدا للنجاح".

وتستمر جولة المفاوضات السورية السابعة بين الحكومة والمعارضة لمدة 5 أيام، ويتضمن جدول أعمال المفاوضات بحث قضايا الحكم الانتقالي والانتخابات والإرهاب والدستور.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon