أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

روني.. ما بين القمار والكحول والخيانة الزوجية

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 16/09/2017
قائد منتخب إنجلترا السابق واين روني © Getty قائد منتخب إنجلترا السابق واين روني

كشفت صحيفة "ديلي ميل" بعض الأسرار الخطيرة للنجم الإنجليزي واين روني، من ضمنها إدمانه على القمار وشرب الكحول، في ضوء مشكلة خيانته لزوجته، والتي تداولها الإعلام البريطاني مؤخرا.

وذكرت الصحيفة أن هناك ما يقارب 70 ألف دولار من الديون، متراكمة على اللاعب الإنجليزي، بسبب المقامرة التي كان يمارسها عن طريق رسائل نصية يرسلها لشخص سري اسمه "مايك".

كما أثارت ليلة قضاها روني في حانة في منطقة ساوثبورت، غضب مدربه السابق، السير أليكس فيرغسون، لأنه أكثر من شرب الكحول.

ولكن حياة روني لم تكن سوداوية دائما، فوفقا للصحيفة، كان فتى إنجلترا الذهبي، كثير الحرص على تقديم المساعدات لمشجعي النادي.

وقام روني في إحدى المرات، بتقديم لائحة بأسماء مستشفيات جديدة، اقترح على طاقم الفريق زيارتها، لإدخال السعادة للأطفال خلال أوقات الأعياد.

ووفقا لمدربه ديفد مويس، الذي دربه كمراهق مع إيفرتون، ثم بعدها بتسعة أعوام في مانشستر يونايتد، فأن روني شخص ذكي جدا، ويستطيع فهم المطلوب منه فورا، بسبب خبرته الكبيرة في الملاعب.

وذكرت الصحيفة أن على الرغم من بعض المشاكل في الحياة التي كان يعيشها النجم الإنجليزي، إلا أن فيرغسون كان دائم التمسك به، على عكس صرامته مع أساطير سبقوه، مثل ديفيد بيكهام وروي كين ورود فان نستيلروي.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon