أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

زيادة توريد "الأطعمة الحلال" البرازيلية للشرق الأوسط

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 21/09/2017
إنتاج المصنع بأكمله من الدجاج الطازج سيكون حلالا © Getty إنتاج المصنع بأكمله من الدجاج الطازج سيكون حلالا

قال مسؤول "ببي.آر.إف" لرويترز إن أكبر شركة مصدرة للدجاج في البرازيل ستعيد فتح مصنع للصناعات الغذائية في البلاد بحلول يناير، في أول خطوة كبيرة للعودة إلى الربحية منذ أعلنت الشركة عن رحيل رئيسها التنفيذي.

وأوضح مارسيلو شميدر، رئيس العمليات لدى "وان فودز هولدنغز"، وهي وحدة تصنيع الأطعمة الحلال التابعة لـ"بي.آر.إف"، الخميس، إن وحدته ستشرف على المصنع في ولاية غوياس بوسط غرب البرازيل.

وقال شميدر إن إنتاج المصنع بأكمله من الدجاج الطازج سيكون حلالا، وسيُشحن إلى أسواق الشرق الأوسط، وربما تنمو سوق اللحوم الحلال إلى 60 مليار دولار بحلول 2020.

وأضاف أن انخفاض أسعار العلف والأفق الواعد للطلب العالمي على المنتجات الحلال شجعا "بي.آر.إف" على إعادة فتح المصنع.

وأُغلق مصنع غوياس منذ يونيو من العام الماضي بالتزامن مع أداء ضعيف في "وان فودز" وسط تنامي المنافسة وارتفاع الرسوم على الواردات في السعودية.

وتأسست "وان فودز" رسميا كشركة منفصلة في يناير، تأكيدا لرغبة "بي.آر.إف" في التوسع في سوق الأطعمة الحلال بشكل مستقل عن مجالات أخرى.

وتعادل طاقة مصنع غوياس نحو 5 في المئة من مبيعات "بي.آر.إف" من الدجاج الطازج في الشرق الأوسط العام الماضي، والتي بلغت 849 ألف طن.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon