أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

"سوريا الديمقراطية" تحتجز قادة كبارا " أجانب" من داعش

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 19/10/2017
قوات سوريا الديمقراطية تحارب منذ يونيو داخل الرقة © Reuters قوات سوريا الديمقراطية تحارب منذ يونيو داخل الرقة

أعلن متحدث من قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة أميركيا، أن القوات احتجزت قادة أجانب كبارا من تنظيم داعش، خلال شهور من المعارك في مدينة الرقة، لكن لم يتضح بعد إن كان سيتم ترحيلهم عقب محاكمتهم.

وقال المتحدث من قوات سوريا الديمقراطية، طلال سلو، الخميس، لرويترز: "طبعا فيه عندنا أمراء أجانب.. موجود أمراء... من كل دول العالم... تم إلقاء القبض عليهم ضمن عمليات نوعية لقواتنا، والبعض منهم سلم نفسه لقواتنا".

ورفض سلو تحديد عدد السجناء البارزين الأجانب من داعش، لكنه قال إن مخابرات قوات سوريا الديمقراطية تستجوبهم.

وأضاف "عندنا معتقلات خاصة لداعش. ما بيتم (لا يتم) وضعهم مع السجناء العاديين".

وتابع "يتم التحقيق معهم وبيتقدموا للمحاكمة... عندنا نظام قضائي مستقل راح يحاكمهم كإرهابيين كلهم".

داعش.. بوابة قوى إقليمية لتعزيز وجودها بالمنطقة من بوابة ضرب داعش، وجدت قوى إقليمية ودولية موطأ قدم لها في المنطقة، فأضحت سوريا والعراق ساحة صراع بين تلك القوى. فيما أدت حسابات النفوذ بين اللاعبين كافة إلى تغيير بوصلة علاقاتهم وتحالفاتهم أكثر من مرة.

ولم يتضح إن كانت قوات سوريا الديمقراطية ستسلم المقاتلين إلى دولهم بعد المحاكمات أو إن كانت الدول الأجنبية ستقبل استلامهم.

ومضى سلو يقول: "حسب الوضع بيننا وبين الدول. ممكن يكون فيه اتفاق.. وممكن يكون فيه موافقة على تسليمهم وممكن لا".

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف يضم فصائل عربية وكردية، أعلنت النصر، هذا الأسبوع، في الرقة، ورفعت الأعلام فوق آخر مواقع داعش في المدينة.

ويمثل سقوط الرقة رمزا قويا على تغير الأحوال بالنسبة للتنظيم المتشدد. واستخدم التنظيم المدينة مركزا للتخطيط والعمليات لحروبه في الشرق الأوسط، وسلسلة الهجمات التي نفذها في الخارج.

وقالت الولايات المتحدة إن الرقة كانت مركزا للتخطيط لهجمات في الخارج. وقالت فرنسا إنها شنت ضربات جوية على أهداف لداعش داخل الرقة، بعد أن قتل متشددون أكثر من 130 شخصا في باريس، في نوفمبر 2015.

وتحارب قوات سوريا الديمقراطية منذ يونيو داخل الرقة، بدعم من التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، بالضربات الجوية والقوات الخاصة، بعد شهور من المعارك بهدف حصار المدينة.

"أطفال داعش".. قنابل موقوتة جددت المنظمات الدولية تحذيراتها بشأن مستقبل الأطفال في العراق وسوريا بعد انتهاء الحرب على داعش. وتخشى المنظمات الدولية تحول هؤلاء الأطفال إلى قنابل موقوتة مستقبلية.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon