أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

شتاينماير يحذر من التخلي عن بذل الجهود لحل أزمة سوريا

شعار dw.com dw.com 31/05/2014 Deutsche Welle

في محطته العربية الثانية زار وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أبو ظبي اليوم قبل أن يغادر إلى الدوحة. وحذر الدبلوماسي الألماني من مغبة التخلي عن بذل الجهود الدولية من أجل حلة الأزمة السورية.

حذر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير من التخلي عن بذل الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حل دبلوماسي للصراع في سورية وذلك على خلفية الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل المزمع إجراؤها في سورية يوم الثلاثاء المقبل. وخلال زيارته الحالية للإمارات العربية المتحدة، قال شتاينماير اليوم السبت(31 أيار/مايو 2014) إن هذا الحل لا يزال بعيدا "لكن هذا لا يعني أن يستسلم المرء". وشدد الوزير الألماني على ضرورة مواصلة تقديم المساعدة الإنسانية لنحو تسعة ملايين سوري شردتهم الحرب الأهلية سواء داخل سورية أو في الدول المجاورة.

من جانبه أعرب وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان عن أسفه لاستقالة المبعوث الأممي العربي المشترك الأخضر الإبراهيمي مشيرا إلى أن الدبلوماسي الجزائري افتقر إلى الدعم من بعض الأطراف المهمة. وأضاف أن الحل السياسي للصراع في سورية لا يزال هو الخيار الأول لكن هذا الأمر يحتاج إلى توافق دولي.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا والإمارات أرستا الصندوق الاستئماني الدولي لدعم القوى المعتدلة في المعارضة السورية وثمة وعود بأن يصل حجم الصندوق إلى 64 مليون يورو وتساهم ألمانيا في الوقت الراهن بنحو 18 مليون يورو في الصندوق. وبحث ولي عهد أبو ظبي الفريق الأول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع وزير الخارجية الألماني والوفد المرافق له العلاقات الثنائية بين الإمارات وألمانيا وسبل دعمها وتطويرها والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي زيارة وزير خارجية ألمانيا للإمارات في إطار جولة للشرق الأوسط زار خلالها لبنان وتشمل قطر أيضا.

ف.إ/ح.ع.ح(د.أ.ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon