أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

شتاينماير يخشى النزاع العسكري في أوكرانيا

شعار dw.com dw.com 06/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

حذر وزير خارجية ألمانيا من تزايد خطر حدوث نزاع عسكري مفتوح في أوكرانيا فميا اندلعت مواجهات دامية جديدة في شرق البلاد. وفي فيينا، يعقد اجتماع بمشاركة وزراء خارجية عدد من الدول الغربية إلى جانب أوكرانيا وروسيا.

حذر وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير من تزايد خطر حدوث نزاع عسكري مفتوح في الأزمة الأوكرانية. وقال في مقابلة مع عدة صحف أوروبية إنه يتعين الآن بذل كافة الجهود للحيلولة دون حدوث ذلك، مضيفاً: "الصور الدموية الملتقطة من مدينة أوديسا تبين لنا أننا على بعد خطوات قليلة من مواجهة عسكرية". وذكر شتاينماير في المقابلة التي نشرت اليوم الثلاثاء السادس من مايو/آيار في صحف "إل بايس" الأسبانية و"لو موند" الفرنسية و"لا ريبوليكا" الإيطالية و"جازيتا فيبورشا" البولندية أن "النزاع الأوكراني زاد في سرعته وحدته بصورة لم نكن نعتقد أنها ممكنة منذ فترة قصيرة"، مؤكداً ضرورة بذل كافة الجهود لتجنب حرب بادرة جديدة، مقترحا عقد مؤتمر ثان بشأن أوكرانيا قبل الانتخابات المقررة في 25 أيار/مايو الجاري.

ومن المقرر أن تجري الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون محادثات اليوم مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في واشنطن حول الأوضاع في أوكرانيا كما يتوجه رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والرئيس السويسري ديدي بوركهالتر غدا الأربعاء إلى موسكو لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وينتظر مساء اليوم أيضاً وصول وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إلى العاصمة الأوكرانية لإجراء محادثات مع كبار مسؤولي البلاد. وقبل ذلك سيتوجه الوزير البريطاني إلى فيينا ليبحث الأزمة الأوكرانية مع نحو ثلاثين وزيرا بينهم الروسي سيرغيلافروف والأوكراني اندري دشتشيتسا في إطار اجتماع للجنة الوزارية لمجلس أوروبا.

معارك جديدة دامية في شرق أوكرانيا

وميدانياً، اشتعلت المعارك من جديد في شرق أوكرانيا وأعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف أن أكثر من 30 انفصاليا موالين لروسيا قتلوا وأصيب العشرات بجروح في الهجوم العسكري على سلافيانسك (شرق أوكرانيا) الذي بدأ الاثنين وقتل فيه أربعة عسكريين أيضا. وقال أفاكوف: "قتل أربعة من عسكريينا وأصيب 20 آخرون بجروح. وبحسب تقديراتنا قتل 30 إرهابيا وأصيب العشرات بجروح"، مستخدما التعبير الذي تلجأ إليه كييف للإشارة إلى الانفصاليين المسيطرين على المدينة.

وأشارت الإدارة المحلية في دونيتسك إلى سقوط قتيل مدني و15 جريحا بالرصاص في سلافيانسك. وأشارت أنباء أخرى عن إسقاط مروحية للجيش من طراز إم آي-24 بالسلاح الثقيل قرب سلافيانسك، يأتي ذلك فيما يعقد البرلمان اليوم الثلاثاء جلسة مغلقة في كييف.

في المقابل، صرح القيادي الانفصالي فاديم اوريل لوكالة فرانس برس أن الجيش الأوكراني أطلق عليهم النيران من طوافة كما استخدم القذائف المدفعية بالقرب من مدينة أخرى على بعد خمسة كيلومترات من سلافيانسك.

وقد حذرت روسيا التي يتهمها الغرب وكييف منذ أشهر بالوقوف وراء الاضطرابات في شرق البلاد وجنوبها، أمس الاثنين من "كارثة إنسانية" في مدينتي سلافيانسك وكراماتورسك المجاورة الخاضعتين حاليا لحصار الجيش، وقد لاحظ مراسل فرانس برس في سلافيانسك ظهور مشاكل في التموين.

و.ب/ س.ك ( أ.ف.ب/ د.ب.أ/ رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon