أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ضحية لـ"فظائع النظام القطري" يكشف تفاصيل قضية قبائل آل مرة

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 14/09/2017

دعا أحد أبناء قبيلة آل مرة القطرية المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية إلى التدخل من أجل مساعدة آلاف من أبناء القبيلة، على استعادة جنسيتهم القطرية، بعد أن جردهم النظام القطري منها.

وشرح محمد بن جلاب المري قضية قبيلة فخذ آل غفران المنتمي إلى قبلية آل مرة المهملة منذ 1996، وذلك في لقاء مع "سكاي نيوز عربية" على هامش مؤتمر المعارضة القطرية في لندن.

وقال المري إنه حضر إلى المؤتمر لمطالبة المنظمات الحقوقية تبني قضية القبيلة، ولإيصال الصوت لـ"أكبر عدد ممكن" في محاولة لتسليط الضوء على معاناة عدد كبير من أفراد القبلية مع النظام القطري.

وعن الأسباب التي ساقتها الدوحة لتجريد أفراد قبيلته من الجنسية القطرية، قال المري إنها غير محددة لأنهم لا يعلمون فعليا لماذا أقدم النظام على هذه الخطوة، مؤكدا أن سحب الجنسية لم يقتصر على قبيلة آل مرة.

وأوضح أن "عدد من الشعب القطري" وأفراد "الأسرة الحاكمة " كانت السلطات قد جردتهم من الجنسية قبل سنوات إثر ادعاءات كاذبة بمحاولة قبل النظام.

وأردف المري قائلا إن السلطات القطرية لم تكتف يومها بسحب الجنسية بل عمدت إلى اعتقال أكثر من 200 شخص وتعذيبهم، بينهم والده الذي سجن لسنتين ونصف وتعذيبه قبل أن يطلق سراحه إثر تبرأته دون إعطاء أي مبررات عن سبب الاعتقال.

وكشف أن النظام القطري أقدم وقتها على تصفية السجناء باستثناء21 شخصا فقط، قبل أن يعمد إلى سحب جنسيات أفراد فخذ آل غفران وأجبرهم على الخروج من قطر وسحي جوازات سفرهم.

وأكد المري أن سحب الجنسية اقتصر على أسرته أول مرة عام 2001، قبل أن تطال العملية كافة أفراد فخذ آل غفران عام 2005 حين جرد النظام 6 آلاف شخص من القبيلة جنسياتهم.

ليعاود النظام القطري اللجوء إلى هذا الإجراء العقابي غير المسبوق قبل يومين، حين سحب الجنسية من شيخ قبائل آل مرة وعدد من عائلته ومن القبيلة، في خطوة دانتها منظمات حقوق الإنسان.

وسحبت الدوحة الجنسية القطرية من الشيخ طالب بن لاهوم بن شريم، شيخ قبيلة آل مرة و54 من أفرادها قبل يومين بعدما طالب النظام القطري بالعودة إلى رشده وإلى الصف الخليجي.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon