أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

عبدالله الثاني وأردوغان يدعوان لإطلاق مفاوضات سلام "جادة"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 21/08/2017
جانب من لقاء العاهل الأردني والرئيس التركي في عمان © Other-Petra جانب من لقاء العاهل الأردني والرئيس التركي في عمان

أكد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أهمية إطلاق مفاوضات سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفق جدول زمني واضح.

وورد تصريح الزعيمين في بيان مشترك صدر عقب مباحثاتهما في العاصمة الأردنية عمّان، الاثنين، وفق ما أوردت وكالة "بترا "الأردنية.

وجدد عبد الله الثاني وأردوغان "أهمية إيجاد حل للقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية في الشرق الأوسط، داعيين لإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين تنهي الصراع استنادا لحل الدولتين، وبما يكفل قيام دولة فلسطينية مستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل".

وبين الزعيمان أن "مفاوضات السلام الجديدة يجب أن تتم وفقاً لجدول زمني واضح، وأن تستند لقرارات الشرعية الدولية، خاصة مبادرة السلام العربية، التي تم تبنيها عام 2002، وتم إعادة إطلاقها في قمة عمّان في مارس الماضي، كما تبنتها منظمة التعاون الإسلامي".

وشددا على رفضهما القاطع لأي محاولات لتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم في المسجد الأقصى، ولكافة الإجراءات الإسرائيلية الأحادية التي تهدد هوية القدس الشرقية، وحذرا أن من شأن هذه الإجراءات أن تقوض السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأكد أردوغان، أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والدور الخاص الذي يضطلع به الأردن في تحمل هذه المسؤولية.

ورحب العاهل الأردني بالجهود التي بذلها أردوغان، بصفته رئيس القمة الإسلامية، خلال الأزمة الأخيرة في القدس.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon