أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

عقوبات أميركية على مسؤولين بجنوب السودان

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 06/09/2017
جنوب السودان تعاني حربا أهلية منذ 2013 © Getty جنوب السودان تعاني حربا أهلية منذ 2013

أعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، عقوبات محددة الهدف ضد مسؤولين كبار في جنوب السودان بينهم وزير وقائد سابق للجيش وذلك بداعي "تهديد السلم والأمن أو الاستقرار في جنوب السودان".

وتستهدف العقوبات وزير الإعلام، مايكل ماكيو، خصوصا لتورطه المفترض في "هجمات ضد مهام الأمم المتحدة" و"لعرقلته أنشطة دولية لحفظ السلام" أو مهام إنسانية، بحسب ما أوضحت وزارة الخزانة في بيان.

كما تشمل العقوبات قائد الجيش السابق، بول مالونغ، الذي أقيل من مهامه في مايو من قبل الرئيس سيلفا كير ويعتبر خصوصا مدبر المعارك التي اندلعت في يوليو 2016 بجوبا.

كما قررت واشنطن معاقبة ماليك روبين المسؤول الكبير في الجيش الشعبي لتحرير السودان و3 شركات يديرها.

واتهم الثلاثة بالحض على استمرار الحرب الأهلية، التي أوقعت عشرات آلاف القتلى وبعرقلة جهود السلام.

وهذه العقوبات تؤدي إلى تجميد أي أصول قد تكون للمسؤولين الثلاثة في الولايات المتحدة ومنع المواطنين الأميركيين من التعامل معهم.

كما حذرت الولايات المتحدة المؤسسات المالية فيها من محاولة استخدامها من مسؤولين كبار في هذا البلد لإخفاء ثمرة فسادهم.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon