أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

عَمان ودمشق تدشنان "حرب السفراء"

شعار dw.com dw.com 26/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

بعد قرار الأردن طرد السفير السوري لديه بسبب "إساءته المتكررة"، حسب التعبير الرسمي، جاء الرد السوري سريعا، حيث أعلنت دمشق أنها ستطرد القائم بالأعمال الأردني لديها.

أعلن الأردن اليوم الاثنين (26 أيار/ مايو 2014) السفير السوري لديه شخصا غير مرغوب فيه وأمهله 24 ساعة لمغادرة أراضيه وذلك بسبب تصريحات اتهم فيها السفير المملكة الأردنية بتحريض الغرب على دمشق. وذكر بيان لوزارة الخارجية الأردنية أن السفير السوري في عمان بهجت سليمان لم يلتزم بمتطلبات العمل الدبلوماسي لأنه نشر مرارا كتابات على وسائل التواصل الاجتماعي تنتقد الأردن وحلفاء له في الخليج.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأردنية صباح الرافعي أن "السيد سليمان استخدم أراضي المملكة كمنبر للتشكيك بمواقفها وتوجيه الاتهامات الباطلة لها وفي أكثر من موقع وأكثر من تصريح وأكثر من مرة، إضافة إلى أنه استخدم الأراضي الأردنية لتوجيه الإساءات المباشرة لدول عربية شقيقة وجارة للأردن، وقياداتها". وأوضحت الرافعي أن "هذه الإساءات الموجهة للأردن ولأشقائه العرب من الأراضي الأردنية تعتبر خروجا سافرا على كل الأعراف والمواثيق الدبلوماسية، الأمر الذي يرفضه الأردن رفضا تاما".

وجاء الرد السوري سريعا، حيث ذكرت قناة الإخبارية السورية الرسمية اليوم الاثنين أن دمشق ستطرد القائم بالأعمال الأردني، ردا على قرار عمان طرد سفيرها لديها. ونقلت القناة في شريط إخباري عاجل عن مصادر لم تسمها أن "الخارجية السورية ستصدر قرارا بطرد القائم بالأعمال الأردني من دمشق بعد أن أصدرت الخارجية الأردنية قرارا تعتبر فيه السفير السوري في عمان شخصا غير مرغوب فيه".

ويستضيف الأردن أكثر من 600 ألف لاجىء سوري مسجل، نقل عن السفير السوري وصفه لهم في آيار/مايو 2013 بأنهم "إرهابيين".

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon