أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

غارات التحالف على الرقة تقتل عشرات المدنيين

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 17/08/2017
جانب من الدمار الذي حل بالرقة جراء القتال ضد داعش © Getty جانب من الدمار الذي حل بالرقة جراء القتال ضد داعش

قتل ما لا يقل عن 60 مدنيا، أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس، في قصف عنيف لطائرات التحالف الدولي على المناطق التي لا تزال تحت سيطرة مسلحي "داعش" في مدينة الرقة السورية.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الغارات خلال الأيام الثلاثة أوقعت 60 قتيلا مدنيا على الأقل بينهم 21 طفلا.

وذكر المرصد: "تتواصل الخميس غارات التحالف الدولي على مناطق سيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة"، مضيفا أن الطائرات الحربية تستهدف مناطق تسعى ميليشيات سوريا الديمقراطية إلى التقدم نحوها.

وتقود ميليشيات سوريا الديمقراطية معركة الرقة ضد "داعش" منذ الأسبوع الأول من يونيو الماضي، والتحالف ذو الأغلبية الكردية مدعوم بقوة من واشنطن، التي تقود بدورها التحالف الدولي.

داعش يسيطر على قرى شرقي الرقة سيطر مسلحو داعش، على عدد من القرى، في أقصى شرق الرقة السورية ويأتي ذلك بالتزتمن مع محاولات قوات سوريا الديمقراطية التقدم داخل مدينة الرقة.

وتتركز المعارك حاليا في المدينة القديمة، التي باتت "سوريا الديمقراطية" تسيطر على نحو 70 بالمئة منها، فضلا عن حيي الدرعية والبريد غربا وأطراف حي المرور في وسط المدينة.

وبعد أكثر من شهرين ونصف من المعارك داخل الرقة، باتت ميليشيات سوريا الديمقراطية تسيطر على أكثر من نصف المدينة، التي فر منها عشرات الآلاف من المدنيين هربا من المعارك، فيما لا يزال نحو 25 ألف شخص عالقين في المدينة.

وينفي التحالف الدولي تعمده استهداف مدنيين، ويؤكد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي ذلك في كل من العراق وسوريا، لكنه قدر أن "624 مدنيا على الأقل قتلوا بشكل غير متعمد" في ضرباته منذ بدء عملياته العسكرية في البلدين قبل 3 سنوات.

إلا أن المرصد السوري ومنظمات حقوقية تقدر أن العدد أكبر بكثير.

وأدى النزاع في سوريا إلى مقتل أكثر من 320 ألف شخص وتهجير الملايين، منذ اندلاعه في مارس 2011.

تفاقم أوضاع النازحين بمخيم عين عيسى يواجه أهالي الرقة الفارون من المعارك أوضاعا إنسانية صعبة في مخيم عين عيسى، حيث يعيش النازحون أوضاعا إنسانية صعبة فيما تسببت موجات الحر المرتفعة بانتشار الأمراض داخل المخيم.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon