أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

غارة لطائرة بدون طيار تقتل قياديا في "الشباب" بالصومال

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 31/07/2017
مقاتلون في صفوف حركة الشباب المتطرفة © Getty مقاتلون في صفوف حركة الشباب المتطرفة

قال الجيش الأميركي، الاثنين، إن غارة شنتها طائرة بدون طيار في الصومال أودت بحياة عضو في حركة الشباب المتطرفة، لكن مسؤولا في الاستخبارات الصومالية أوضح أنه لم يتبين ما إذا كان القيادي المستهدف قد قتل في تلك الغارة الجوية.

وذكر بيان قيادة إفريقيا في الجيش الأميركي، أن الغارة شنت، السبت، بالقرب من بلدة تورتورو، وهي معقل للشباب في منطقة شبيل الدنيا جنوبي الصومال، كما جاء في البيان أن الغارة لم تسفر عن مقتل أي مدنيين.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد صدق، في وقت سابق من العام الحالي، على القيام بعمليات عسكرية ضد حركة الشباب، بما يتضمن مزيدا من الغارات الجوية واعتبار أجزاء من جنوب الصومال مناطق عداء نشطة.

وأشار البيان، إلى أن الغارة شنت بالتنسيق مع شركاء إقليميين "بمثابة رد مباشر على أعمال حركة الشباب، بما فيها الهجمات الأخيرة التي استهدفت قوات صومالية".

وعرف مسؤول الاستخبارات الصومالية، القيادي المعني بحركة الشباب بأنه علي محمد حسين والذي كان حاكم الظل لمقديشو في الحركة، وكان أحد أكثر المسؤولين المفوهين بها.

وأضاف المسؤول أن صاروخا واحدا على الأقل ضرب سيارة كانت تقل القيادي في الشباب بالقرب من بلدة تورتورو.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon