أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

فرض تعويضات طائلة على "مدمر" أضرحة تمبكتو

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 17/08/2017
أحمد الفقيه المهدي خلال مثوله أمام المحكمة الجنائية الدولية © Getty أحمد الفقيه المهدي خلال مثوله أمام المحكمة الجنائية الدولية

حكمت المحكمة الجنائية الدولية، الخميس، على المتشدد المالي السابق، أحمد الفقي المهدي، بدفع 2.7 مليون يورو كتعويضات عن تدمير أضرحة في تمبكتو في عام 2012.

وأعلن القاضي راؤول كانو بنغالنغان لدى تلاوة الحكم "أن المحكمة تأمر بدفع تعويضات شخصية وجماعية ورمزية لأهالي تمبكتو، إقرارا بأن تدمير المباني المحمية سبب معاناة للماليين وللمجتمع الدولي".

وأضاف: "تعتبر المحكمة المهدي مسؤولا عن الأضرار التي تبلغ قيمتها 2.7 مليون يورو".

وفي سبتمبر 2016، دانت المحكمة الجنائية الدولية، أحمد المهدي، بتهمة تدمير أضرحة مصنفة في تمبكتو، وحكمت عليه بالسجن 9 سنوات.

ووجهت إلى أحمد الفقي المهدي تهمة ارتكاب جريمة حرب، لأنه "شن عن سابق تصور وتصميم هجمات" على 9 أضرحة في تمبكتو شمالي مالي، وعلى باب مسجد سيدي يحيى بين 30 يونيو و12 يوليو 2012.

وأحمد الفقي المهدي هو الأول الذي يحاكم في لاهاي، وهو أول متهم يعترف بجريمته أمام هذه المحكمة، وهو المتهم الأول في إطار النزاع في مالي.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon