أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

فرنسا تصدق على معاهدة التصدي "للمقاتلين الإرهابيين الأجانب"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 10/08/2017
الرئيس إيمانويل ماكرون © Getty الرئيس إيمانويل ماكرون

أفاد مرسوم صدر، الخميس، في الجريدة الرسمية أن فرنسا صدقت على معاهدة مجلس أوروبا، الرامية إلى معاقبة "المقاتلين الإرهابيين الأجانب" التي أقرت في أكتوبر 2015، ودخلت حيز التنفيذ رسميا في الأول من يوليو 2017، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وهذه المعاهدة بروتوكول إضافي لمعاهدة مجلس أوروبا للوقاية من الإرهاب، يضيف إلى اللائحة الحالية للجرائم الجزائية عددا من الأعمال، منها "المشاركة المتعمدة في مجموعة إرهابية"، و"تلقي تدريب على الإرهاب"، والانتقال إلى الخارج لممارسة الإرهاب وتمويله أو تنظيم هذه الرحلات.

وباريس هي العاصمة الأوروبية الـ8 التي تصدق على المعاهدة، وكان يتعين أن تصدق عليها 6 بلدان حتى تدخل حيز التطبيق، وهذا ما حدث في الأول من يوليو. وصدقت عليها من قبل كل من ألبانيا والبوسنة والدنمارك وإيطاليا وليتوانيا وموناكو ومولدافيا.

والحكومات البلدان الأخرى الـ 39، الأعضاء في مجلس أوروبا، التي لم تصدق عليها بعد، مدعوة إلى التصديق على المعاهدة "في أسرع وقت ممكن"، كما ذكر مجلس أوروبا.

وكان الأمين العام لمجلس أوروبا ثوربيورن ياغلاند أعلن، في أكتوبر 2015، "للمرة الأولى في القانون الدولي، تتوافر لدينا أداة تجرم الاستعدادات الأولى لأعمال إرهابية".

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon