أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

فيديو يرصد موقفا محرجا لأردوغان بنيويورك.. ضرب وفوضى

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 22/09/2017

تعرض الرئيس الأميركي، رجب طيب أردوغان، لحادثة محرجة في نيويورك خلال مشاركته في تجمع لمؤيديه، وذلك بعد أشهر من قضية إقدام حرسه على ضرب معارضين أمام السفارة التركية في واشنطن.

وأظهر الفيديو، الذي نشرته "صوت أميركا" هرج ومرج في قاعة أحد الفنادق في نيويورك، حين كان أردوغان يلقي كلمة أمام مجموعة من أنصاره.

ووقعت الحادثة في فندق "ماريوت ماركيز" الخميس قبل ساعات على لقاء  الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وأردوغان على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ونجمت الفوضى عن إقدام أحد الأشخاص على مقاطعة كلمة أردوغان صارخا "إرهابي إرهابي"، قبل أن يقدم رجال الأمن على محاولة إخراجه من القاعة.

وانهال بعض مناصري أردوغان بالضرب على الشاب بينما كان رجال الأمن المكلفين حماية الرئيس التركي اصطحابه لخارج القاعة، وسط صيحات الاستهجان.

وبعد وقت وجيز على إخراج الرجل، أقدم مناصرو أردوغان على الاعتداء شخص آخر كان محاطا برجال أمن، إذ رصدت الكاميرات تعرضه للضرب بالعلم التركي.

وحاول أردوغان استيعاب الموقف المحرج، وقال "لنحاول عدم ضرب الاجتماع من أجل بعض الأرهابيين"، قبل أن يسمع صوت صراخ.

وقال مراسل "صوت أميركا"، الذي كان في القاعة، إن رجلا ثالثا كان على ما يبدو يعرب عن معارضته لأردوغان قبل أن يتعرض بدوره للضرب.

وذكر متحدث باسم فندق "ماريوت ماركيز" أن أربعة أو خمسة اشخاص هاجموا اردوغان كلاميا، قبل أن يخرجهم الحراس والشرطة من الفندق.

أما الجمعية التركية الأميركية المنظمة لهذا الحدث، فقد قالت، على موقعها الإلكتروني، إن اولئك الأشخاص هم من أنصار وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية. 

يشار إلى أن في منتصف مايو الماضي اندلعت مواجهات عنيفة بين حراس الرئيس التركي ومتظاهرين أكراد في واشنطن، بعد لقاء بين أردوغان وترامب.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon