أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

في يوم الجيش..طهران تستعرض القوة وتلوح بغصن السلام

شعار dw.com dw.com 18/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

خلال العرض العسكري السنوي للجيش الإيراني، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده تدعم الحوار ولا تؤيد الحرب، لكنها ستصد بحزم أي عدوان قد تتعرض له. وقائد عسكري يكشف عن تطوير صواريخ جديد لتعزيز منظومة الدفاع الجوي.

نقل التلفزيون الحكومي اليوم الجمعة (18 ابريل/ نيسان) عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله خلال عرض عسكري سنوي بالعاصمة طهران في يوم الجيش، إن الجمهورية الإسلامية لديها قوة لردع أي هجمات. واستعرض الجيش الإيراني مجموعة من الطائرات بدون طيار وصواريخ ومنصات الصواريخ وناقلات الجند المدرعة وكذلك غواصات صغيرة. وكان الجنود يهتفون مكبرين، في ما حمل البعض لافتات تقول "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل".

وعلى عكس سلفه المتشدد محمود أحمدي نجاد لم يهاجم روحاني الولايات المتحدة أو إسرائيل التي ترفض طهران الاعتراف بها، بينما قال في خطاب بثه التلفزيون على الهواء مباشرة "قلنا للعالم خلال المحادثات (النووية) ونكرر أننا لا نؤيد أي عدوان ولا نؤيد أي حرب. نحن نؤيد العقل والمنطق، نحن نؤيد الحوار". وبينما كانت الطائرات الهليكوبتر والطائرات المقاتلة تحلق في السماء ويهبط منها مظليون في منطقة العرض العسكري في جنوب العاصمة بالقرب من ضريح زعيم الثورة آية الله روح الله الخميني قال الرئيس الإيراني "نحن لا نهاجم أي بلد ولا نريد الحرب لكننا سنتصدى بحزم لأي عدوان على إيران".

تطوير منظومة الدفاع الجوي

في غضون ذلك، كشف قائد مقر "خاتم الأنبياء" للدفاع الجوي، العميد فرزاد إسماعيلي النقاب عن تصميم صاروخ "صياد 3" لاستخدامه بمنظومة "إس 200" الجوية بعيدة المدى. ونقلت قناة العالم الإيرانية تصريحات للعميد، قال فيها إن الجيش أجرى سلسلة اختبارات لإمكانية استهداف الأهداف الجوية الصغيرة عبر صواريخ "صياد 2" المضادة للطائرات، مع تزويد منظومة الدفاع الجوي "مرصاد" بصاروخ جديد بعيد المدى وسريع وذو دقة عالية.

و.ب/ ع.ج.م (د ب أ؛ رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon