أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

كوبا تحذر أميركا من رد فعل متسرع بشأن "الأعراض الغامضة"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 27/09/2017
مبنى السفارة الأميركية في العاصمة الكوبية هافانا © Reuters مبنى السفارة الأميركية في العاصمة الكوبية هافانا

حذر وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز واشنطن، الثلاثاء، من اتخاذ قرارات متسرعة بشأن ظهور أعراض غامضة على عدد من الدبلوماسيين الأميركيين في هافانا، وذلك بعد أن هددت الولايات المتحدة بإغلاق سفارتها هناك.

ووردت تصريحات رودريغيز في بيان أعقب لقاء مع نظيره الأميركي في واشنطن ريكس تيلرسون لبحث القضية التي تهدد العلاقات الهشة بالفعل بين عدوي الحرب الباردة السابقين، وفق "رويترز".

وكانت الخارجية الأميركية قد كشفت عن تعرض العاملين في السفارة وأسرهم في هافانا لأعراض تتراوح من فقد السمع إلى الغثيان، غير أنها لم تلق بالمسؤولية مباشرة على هافانا، ومع ذلك طردت واشنطن اثنين من الدبلوماسيين الكوبيين بشأن الوقائع المزعومة.

ويعد الاجتماع بين رودريغيز وتيلرسون الأرفع بين الدولتين منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب السلطة، ويأتي بعد عشرة أيام من إعلان تيلرسون أن الولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في هافانا التي أعادت فتحها أخيرا.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن المحادثات كانت "حازمة وصريحة" وإن تيلرسون "عبر عن خطورة الوضع"، وردت كوبا بأنها "لم تشن مطلقا هجمات من أي نوع على الدبلوماسيين ولن تفعل ذلك على الإطلاق".

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon