أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ليبيا: شخصيات سياسية وعسكرية رفيعة تنضم لحفتر

شعار dw.com dw.com 21/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

أعلن وزير الداخلية الليبي تأييده لعملية "كرامة ليبيا" التي انطلقت قبل أيام بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر "للقضاء على الإرهاب ومصادر تمويله"، كما انضم محمود جبريل وتحالف القوى الوطنية إلى قائمة المؤيدين للعملية.

ذكرت وكالة الأنباء الليبية الرسمية أن وزير الداخلية الليبي صالح مازق أعلن انضمام وزارته لعملية "كرامة ليبيا". كما أفادت وكالة رويترز أن قيادة قوات الدفاع الجوي اليبي أعلنت انضمامها للعملية بقيادة اللواء خليفة حفتر، وذلك في بيان صادر اليوم الأربعاء (21 مايو/ أيار 2014).

كما أعلن "تحالف القوى الوطنية" الليبي، بزعامة محمود جبريل، دعمه لعملية "كرامة ليبيا" وشدد التحالف، في بيان نشره موقع صحيفة "الوسط" الليبية، على ضرورة أن"تلتزم قيادات الجيش الوطني المشاركة في العملية بالوعد الذي قطعته أمام نفسها والشعب بعدم التدخل في شؤون الحياة السياسية بأي شكل وحماية المسار الديمقراطي الذي اختاره الليبيون في الثورة".

وأدان التحالف الليبرالي "الأعمال الإرهابية التي تمارس ضد أفراد الجيش والشرطة والقوات الخاصة بهدف إبقاء الدولة في حالة عجز وضعف خدمة للأجندة المتطرفة والمشبوهة".

وقدم البيان مبادرة تنص على أن يكلف "المؤتمر الوطني العام" الحكومة الحالية بتسيير وتصريف الأعمال خلال جلسة نهائية ليدخل في إجازة برلمانية حتى يتسلم مجلس النواب القادم المهام التشريعية والرقابية. ودعت المبادرة إلى ضرورة إنشاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة القيادة العامة للجيش الليبي لمكافحة "قوى الإرهاب والتطرف" والحفاظ على سيادة التراب الليبي وصون حدود الوطن، إلى جانب إنشاء المجلس الأعلى للشرطة برئاسة وزير الداخلية وعضوية مديري مديريات الأمن على مستوى ليبيا لحفظ الأمن داخل مدن ومناطق البلاد.

واشنطن تنفي دعمها لحفتر

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها لا تؤيد أو تقبل أو تساعد في الأفعال التي قامت بها، في الآونة الأخيرة، قوات موالية للواء الليبي السابق خليفة حفتر ومنها هجوم على البرلمان. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين ساكي للصحفيين "نواصل دعوة كل الأطراف للإحجام عن العنف والسعي لحل عبر وسائل سلمية". واليوم الأربعاء تعرض رئيس أركان البحرية العميد حسن أبو شناق لإصابة "بجروح طفيفة" في هجوم استهدف موكبه في طرابلس، كما أصيب سائقه وحارسين بجروح أيضا في الهجوم، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقصف مسلحون مقر المؤتمر الوطني العام يوم الأحد الماضي في هجوم أعلنت المسؤولية عنه قوات موالية لحفتر الذي قال إنه جزء من حملة لتطهير البلاد من الإسلاميين. وهاجمت قوات تابعة لحفتر يوم الجمعة متشددين إسلاميين في بنغازي في أسوأ اشتباكات تشهدها المدينة منذ عدة شهور. وأسفر ذلك عن مقتل أكثر من 70 شخصا. وتخشى قوى غربية أن تؤدي حملة حفتر إلى شق صفوف الجيش الليبي الوليد بما يؤجج حالة عدم الاستقرار في البلاد بعد أن أعلنت عدة وحدات في الجيش انضمامها إليه في الأيام الأخيرة. وتجري هذه التوترات بينما تتزايد حالة الفوضى في ليبيا حيث تعجز الحكومة عن السيطرة على عشرات الميليشيات التي ساعدت في الإطاحة بمعمر القذافي في عام 2011 ولكنها باتت اليوم تتحدى سلطة الدولة.

ف.ي/ أ.ح (د ب ا، رويترز، أ ف ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon