أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مأساة الروهينغا.. 123 ألفا فروا من العنف

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 05/09/2017
ميانمار تعرضت لانتقادات حقوقية بسبب مأساة الروهينغا © Getty ميانمار تعرضت لانتقادات حقوقية بسبب مأساة الروهينغا

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن 123 ألفا و600 شخص معظمهم من الروهينغا المسلمين هربوا من أعمال العنف في بورما للجوء إلى بنغلادش.

وزاد عدد اللاجئين بشكل لافت، في الساعات الـ24 الأخيرة، مع عبور 37 ألف لاجئ للحدود في يوم واحد.

وأصبحت ولاية راخين الفقيرة في بورما التي تقع عند الحدود مع بنغلادش، بؤرة للاضطرابات الدينية بين مسلمين وبوذيين على مدى سنوات. واضطرت أقلية الروهينغا للعيش في ظل قيود على حرية التحرك والجنسية تشبه نظام الفصل العنصري، حسب مراقبين.

وتشتبه الأمم المتحدة أن يكون جيش ميانمار قد ارتكب انتهاكات ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية بحق أقلية الروهينغا.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon