أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

"مجزرة طرد" بحق الدبلوماسيين الأميركيين في روسيا

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 30/07/2017
ترامب وبوتن خلال لقاءهما في هامبورغ بألمانيا في 7 يوليو. © Getty ترامب وبوتن خلال لقاءهما في هامبورغ بألمانيا في 7 يوليو.

أعلن الرئيس فلاديمير بوتن، الأحد، أن على 755 دبلوماسيا اميركيا مغادرة الاراضي الروسية انسجاما مع قرار موسكو خفض عدد افراد طواقم سفارة الولايات المتحدة وقنصلياتها في روسيا الى 455 شخصا.

وقال بوتين في مقابلة بثتها قناة "روسيا 24" العامة إن "أكثر من ألف شخص كانوا يعملون ولا يزالون يعملون" في الممثليات الدبلوماسية الأميركية في روسيا، مؤكدا ان "على 755 شخصا وقف انشطتهم في روسيا"، وذلك ردا على العقوبات الأميركية الجديدة بحق موسكو.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد، الجمعة، لنظيره الأميركي ريكس تيلرسون، أن روسيا "تبقى مستعدة" للتعاون مع واشنطن شرط "الاحترام المتبادل"، وذلك بعد عقوبات متبادلة بين البلدين مؤخرا.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إن لافروف أكد في اتصال هاتفي مع تيلرسون أن روسيا "تبقى مستعدة لتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وللتعاون حول القضايا المهمة دوليا"، موضحا أن ذلك لن يكون "ممكنا إلا على قاعدة المساواة والاحترام المتبادل".

وأعلنت روسيا، الجمعة، عن خفض قريب لعدد الدبلوماسيين الأميركيين على أراضيها، بعد أن تبنى الكونغرس الأميركي عقوبات بحق موسكو، بداعي تدخل مفترض في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon