أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مجموعة غورليت الفنية تذهب إلى متحف بسويسرا

شعار dw.com dw.com 07/05/2014 Deutsche Welle
بعض الأعمال الفنية التي صودرت في منزل كورنيليوس غورليت © 2014 DW.DE, Deutsche Welle بعض الأعمال الفنية التي صودرت في منزل كورنيليوس غورليت

أوصى جامع الفن الألماني كورنيليوس غورليت بأن تذهب مجموعته الفنية المثيرة للجدل، التي يقول محامون ألمان إن جزءً منها ناجم عن عمليات سطو للنظام النازي على ممتلكات اليهود، إلى متحف الفنون الجميلة بمدينة برن السويسرية.

أوصى جامع الأعمال الفنية الألماني كورنيليوس غورليت بأن تُمنح مجموعته المثيرة للجدل من كلاسيكيات الفن الحديث، والتي تضم 1400 قطعة فنية، إلى متحف الفنون الجميلة في مدينة برن السويسرية، حسبما أكد المتحف، الذي قال إنه تلقى تأكيداً من محامي المالك المتوفي.

وأفاد بيان من المتحف: "على الرغم من تكهنات وسائل الإعلام بأن المجموعة ستُمنح لمؤسسة فنية خارج ألمانيا، فإن الخبر أصابنا بدهشة شديدة وكأنها صاعقة". وأشار المتحف إلى أنه لم تكن له أي صله بصاحب المجموعة المتوفى غورليت.

وأعرب المتحف عن سعادته ودهشته من هذا الخبر، إلا أنه أكد عدم رغبته في التقليل من شأن مسؤولية الميراث التي سيتحملها.

وكانت المحكمة الابتدائية في مدينة ميونخ جنوبي ألمانيا قد أكدت أمس الثلاثاء (السادس من مايو/ أيار 2014) وفاة كورنيليوس غورليت، جامع الفن الألماني الذي تم ضبط أكثر من ألف لوحة فنية نادرة في منزليه بألمانيا والنمسا.

وكان الادعاء العام الألماني في مدينة آوغسبورغ قد أعلن في أواخر العام الماضي عن ضبط أكثر من 1000 قطعة فنية في مسكن غورليت، الذي توفي عن عمر ناهز 81 عاماً. ويشتبه أن نحو 600 من هذه القطع كانت حصيلة عمليات السطو التي قامت بها السلطات النازية على جامعي القطع الفنية من اليهود.

ومن بين هذه القطع التي لا تقدر بثمن أعمال لبيكاسو وشاغال وماتيس وبيكمان ونولده. في المقابل، كان محامو غورليت قد دفعوا بأن السلطات الألمانية صادرت هذه الصور بشكل غير قانوني.

يذكر أن والد غورليت، الذي كان يدعى هيديراند، كان واحداً من تجار الفن البارزين الذين سمح لهم النازيون ببيع ما كان يطلق عليه "فناً رديئاً" للوحات يتم مصادرتها من المتاحف.

ي.أ/ ي ب (د ب أ)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon