أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مخاوف من هيمنة الفكر الظلامي بعد جريمة "الشاب الوسيم" ببغداد

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 03/07/2017
كرار نوشي في صورة من صفحته على فيسبوك © Other-FACEBOOK كرار نوشي في صورة من صفحته على فيسبوك

عثرت شرطة العاصمة العراقية بغداد، الاثنين، على جثة طالب في معهد الفنون الجميلة وممثل مسرحي يدعى كرار نوشي، كان اختطف قبل يومين، بحسب ما أكدته أسرة القتيل لوسائل إعلام محلية.

ووفقا لمصادر أمنية عراقية فإن الجثة التي بدت عليها آثار طعنات بالسكاكين وتعذيب بطريقة وحشية، كانت ملقاة في إحدى الساحات بشارع فلسطين (شرقي العاصمة).

ولم تعلن بعد الجهة التي تقف وراء اختطاف نوشي ومقتله أو تتضح دوافع قتله، لكن الشاب كان يتعرض على صفحته بفيسبوك لتعليقات تحض على كراهيته لولعه بالأزياء وآخر صيحاتها، واختياره لقصات شعره.

وأعربت العديد من الجمعيات الحقوقية والمدافعة عن حقوق الإنسان عن استنكارها وغضبها لوقوع تلك "الجريمة البشعة"، مبدية خوفها من هيمنة "الفكر الظلامي" الذي تحاول ميليشيات طائفية أن تفرضه على المجتمع العراقي.

ونقل موقع (كردستان 24) عن مصادر أمنية أن نوشي تعرض من قبل جماعات متطرفة لـ"تهديدات بالقتل بسبب أسلوبه في ارتداء الملابس وتسريحات شعره".

وقبل مقتله نشرت صفحات على التواصل الاجتماعي صورا  للشاب كرار مرفقة بمنشور فحواه "هذا ملك جمال العراق" للسخرية منه، بسبب شعره الذهبي الطويل وعيونه الملونة المغايرة للملامح العراقية التي يغلب عليها سواد العينيين والشعر الأسود والبني.

ونفى كرارتر شيحه لمسابقة خاصة بملك جمال العراق، معتبرا الجمال هو كل شاب عراقي  في جبهة المعركة ويقاتل للقضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، كما نوه عبر منشور على حائط صفحته الخاصة عبر الفيسبوك، إلى اعتزازه بحريته الشخصية بالنسبة لمظهره الخارجي، وفقا لوكة "سبوتنيك"

وكانت العراق شهدت، في السابق، حوادث قتل تستهدف مجموعة شباب يتبعون التقاليد الغربية في الملبس وتسريحات الشعر والاستماع إلى أنواع معينة من الموسيقى.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon