أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مسؤول أميركي: الظروف مواتية لحذف الخرطوم من قائمة الإرهاب

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 07/10/2017
القائم بالأعمال الأميركي بالخرطوم ستيفن كوستيس خلال المؤتمر © Getty القائم بالأعمال الأميركي بالخرطوم ستيفن كوستيس خلال المؤتمر

قال مسؤول أميركي إن الظروف أصبحت مواتية لحذف اسم السودان من قائمة رعاة الإرهاب، وذلك غداة إعلان واشنطن رفع عقوبات اقتصادية عن الخرطوم عمرها 20 عاما.

واستبعدت القائم بالأعمال الأميركي ستيفن كوستيس في مؤتمر صحفي بمقر السفارة في الخرطوم السبت، رفع السودان من القائمة الأميركية للدول "الراعية للإرهاب".

وقال كوستيس "هذه أمور يرغب الطرفان في بحثها ولكن علينا أن نكون متأكدين من أن الظروف مؤاتية لمناقشة حذف (السودان) من القائمة"، وفق "فرانس برس".

وأضاف "الحكومة السودانية تعرف تماما ما عليها فعله للخروج من القائمة ونأمل أن تتحقق هذه الشروط قريبا"، دون أن يدلي بمزيد من الإيضاحات.

ورحبت الخرطوم الجمعة بقرار واشنطن "الإيجابي" لكنها عبرت عن خيبة أملها من استمرار إدراجها على القائمة السوداء.

وأضاف الدبلوماسي الأميركي أن "مناقشة الحذف من قائمة الدول الراعية للإرهاب لم يكن جزءا من خطة المسارات الخمسة التي انخرطنا فيها" في إشارة إلى الشروط الخمسة التي وضعتها واشنطن لإنهاء الحظر الاقتصادي.

وتابع "إذا كنتم تتحدثون عن حوار حول هذا الأمر، فإنه لم يحدث بعد".

وتشدد الخرطوم على أنه ليس هناك "مبرر" لبقائها ضمن القائمة السوداء نظرا، لأن الإدارة الأميركية نفسها تقر بتعاونها في "محاربة الإرهاب".

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على الخرطوم في 1997 لاتهامها بدعم مجموعات متطرفة، وخفف الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما العقوبات في يناير 2017 على أن ترفع نهائيا بعد ستة أشهر لكن خلفه دونالد ترامب طلب مهلة المراجعة حتى 12 أكتوبر.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon