أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مستقبل "داكا" يحسم مصير 800 ألف مهاجر بالولايات المتحدة

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 01/09/2017
ظل رجل شرطة في نيويورك - أرشيفية © Getty ظل رجل شرطة في نيويورك - أرشيفية

أعلن البيت الأبيض، الخميس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يتخذ حتى الآن قرارا بشأن مستقبل برنامج يسمح بمنح مئات الآلاف من الشبان المقيمين بطريقة غير مشروعة، تصريحات إقامة خاصة.

وقالت الناطقة باسم الرئاسة الأميركية ساره ساندرز إن "القرار النهائي لم يتخذ".

والبرنامج المعروف باسم "داكا" أحدثه بمرسوم الرئيس السابق باراك اوباما في يونيو 2012 لتقنين وضع "المهاجرين السريين" الذين وصلوا قبل سن السادسة عشرة إلى الولايات المتحدة.

وشروط الاستفادة من ذلك أن يكون المهاجر قد بلغ 31 عاما من العمر في يونيو 2012، وأقام بلا انقطاع في البلاد منذ 2007، وليست لديه سوابق جنائية خطيرة.

ويحصل المستفيدون من البرنامج على ضمانة بألا يتم طردهم، ويمكنهم العمل بطريقة قانونية.

وتفيد الأرقام الرسمية أن حوالى 800 ألف شخص تلقوا، حتى 31 مارس الماضي، تصاريح، ومثلهم قاموا بتجديد هذه التصاريح.

لكن معظم الجمهوريين يعارضون هذا "العفو" غير المبرر.

وتعهد الرئيس الأميركي خلال حملته الانتخابية بإلغاء هذا البرنامج. لكن بعد وصوله إلى البيت الأبيض قال "سندرس برنامج داكا بعناية".

وذكرت قناة "فوكس نيوز" أن ترامب سيعلن أن الإدارة لن تمنح بعد الآن تصريحات إقامة بموجب برنامج "داكا" لكنها لن تلغي التصاريح التي منحت من قبل حتى تاريخ انتهائها، أي في 2019 على أبعد حد للذين حصلوا عليها.

ويدافع تحالف من برلمانيين ديمقراطيين وجمهوريين وشركات كبرى وجمعيات عن البرنامج بقوة، مؤكدين أنه أساسي في مواجهة المأزق في الكونغرس منذ سنوات بشأن إصلاح قوانين الهجرة.

ويعقد تحديد مهلة للرئيس الملف، فقد منحت 10 ولايات يسيطر عليها الجمهوريون إدارة ترامب حتى الخامس من سبتمبر لإلغاء البرنامج وإلا ستبدأ إجراءات تعترض على قانونية البرنامج أمام القضاء الفيدرالي.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon