أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مصر: قتيلة في اشتباكات بين الأمن وأنصار مرسي

شعار dw.com dw.com 25/04/2014 Deutsche Welle
(أرشيف) © 2014 DW.DE, Deutsche Welle (أرشيف)

قتلت سيدة مصرية وأصيب آخرون في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي بمدينة الفيوم، فيما أصيب شرطي برصاص مجهولين أثناء عمله أمام المعسكر الرياضي في حي الزهور بمدينة الشيخ زويد شمال سيناء.

قالت مصادر طبية إن امرأة قتلت الجمعة (25 نيسان/ أبريل 2014) وأصيب أربعة رجال وامرأتان في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة. وقال مصدر إن القتيلة سقطت بثلاث طلقات خرطوش في البطن خلال الاشتباكات التي وقعت في وسط المدينة.

وأضافت المصادر أن المصابين سقطوا بطلقات الخرطوش أيضاً وأن أربعة منهم نقلوا إلى مستشفيات خاصة بينما نقل اثنان إلى المستشفى العام بالمدينة التي توجد بها جثة القتيلة وتدعى رضا رمضان داهش وتبلغ من العمر 38 عاماً.

ومنذ عزل مرسي في الثالث من تموز/ يوليو عقب احتجاجات حاشدة، طالب المشاركون فيها بتنحيته، اندلع عنف سياسي في مصر أوقع أكثر من 1500 قتيل. وكثف إسلاميون متشددون في محافظة شمال سيناء هجمات تقول الحكومة إنها أوقعت مئات القتلى في صفوف الجيش والشرطة ومئات القتلى من المتشددين. وقال شاهد عيان إن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش خلال الاشتباكات في الفيوم وإن مؤيدي مرسي أطلقوا الألعاب النارية ورشقوا قوات الأمن بالحجارة. وأضاف أن مئات من مؤيدي مرسي شاركوا في الاشتباكات.

من جهة أخرى، أصيب شرطي مصري برصاص مجهولين صباح الجمعة أثناء خدمته على بوابة المعسكر الرياضي في حي الزهور بمدينة الشيخ زويد، التابعة لمحافظة شمال سيناء. وصرح مصدر أمني أن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على المجند ياسر محمد نصر، البالغ من العمر 20 عاماً، ما أسفر عن إصابته في القدم اليمنى، وتم نقله إلى المستشفى العسكري بالعريش، وحالته مستقرة.

ع.خ/ (د.ب.ا، رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon