أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مصر وروسيا تبحثان الموقف النهائي لعقود "نووي الضبعة"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 27/08/2017
جانب من اجتماع السيسي مع ليخاتشوف © Other-Egy Presidency‎ جانب من اجتماع السيسي مع ليخاتشوف

استعرض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، مع الرئيس الجديد للمؤسسة الروسية الوطنية للطاقة النووية أليكس ليخاتشوف، الموقف النهائي لعقود تنفيذ مشروع المحطة النووية لتوليد الطاقة الكهربائية في منطقة الضبعة، الواقعة بمحافظة مرسى مطروح، شمال غربي البلاد.

واستقبل السيسي ليخاتشوف، بحضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي الوزارة والمؤسسة الروسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف إن السيسي أكد تطلع مصر للتعاون مع المؤسسة الروسية الوطنية للطاقة النووية "روس أتوم" في إنشاء المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة.

كما أكد السيسي حرص مصر على البدء في تنفيذ المشروع، والانتهاء من العقود الخاصة به قريبا، بحسب بيان للمتحدث باسم الرئاسة على فيسبوك.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المسؤول الروسي أعرب عن تقديره للتعاون والاتصالات القائمة مع الجانب المصري بشأن تنفيذ مشروع محطة الضبعة للطاقة النووية، مؤكداً الأهمية الكبيرة التي توليها مؤسسة "روس أتوم" لتنفيذ هذا المشروع.

يذكر أن الحكومتين المصرية والروسية وقعتا اتفاقا لبناء محطة الضبعة على الساحل الشمالي لمصر، في نوفمبر 2015. ومن المتوقع أن يكتمل تشييد المحطة بحلول عام 2022.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon