أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

معلومات استخباراتية جديدة عن خصم زعيم كوريا الشمالية

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 04/11/2017
كيم هان سول ظهر في لقطات مصورة بعد شهر على اغتيال والده. © Getty كيم هان سول ظهر في لقطات مصورة بعد شهر على اغتيال والده.

نفت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية، الجمعة، التقارير التي تحدثت عن إحباط محاولة اغتيال في الصين لكيم هان سول، وهو نجل الراحل كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية إنه "تم التأكد من أن كيم هان سول لا يقيم حاليا في الصين"، مشيرة إلى أن ما تناقلته وسائل إعلامية بشأن إلقاء القبض على جواسيس كوريين شماليين لاغتياله في الصين غير صحيح.

ونقلت عن مصادر قولها إن وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية أوضحت خلال جلسة الاستجواب البرلمانية المغلقة التي عقدتها الخميس أن مصادر استخبارية صينية لم تتأكد من وجود جواسيس كوريين شماليين لاغتيال كيم هان سول.

وأكدت الاستخبارات الكورية الجنوبية أنها على علم بمكان وجود كيم هان سو، إلا أنها لا تريد الكشف عن موقعه لأسباب أمنية، مكتفية بالقول إن الشاب يقيم في بلد ثالث بشكل آمن.

وكانت بعض الوسائل الإعلامية قد أفادت بأن كوريا الشمالية بعثت جواسيسها لاغتيال كيم هان سو، إلا أنه تم إلقاء القبض عليهم في الصين.

ونقلت يونهاب عن وسائل إعلامية غربية قولها إن الشاب الذي يعتبر خصما لزعيم كوريا الشمالية "طلب توفير الحماية الشخصية من الولايات المتحدة والصين وهولندا.. ويرى البعض أنه من المرجح أن توفر هولندا مأوى لـه".

والشاب هو نجل كيم جونغ نام، الذي كان ينتقد النظام الكوري الشمالي ويعيش في المنفى، قبل أن يقتل بالسم في 13 فبراير 2017 في مطار كوالالمبور الدولي.

وقد تعرض للرشق بمادة شديدة السمية على وجهه في هجوم قالت كوريا الجنوبية إنه مدبر من جارتها الشمالية.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon