أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مقتل جنود في قوة حفظ السلام بانفجار لغم شمال مالي

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 26/10/2017
جثامين أفراد من قوة حفظ السلام في مالي قتلوا في كيدال -أرشيف © Getty جثامين أفراد من قوة حفظ السلام في مالي قتلوا في كيدال -أرشيف

قتل ثلاثة جنود في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي، الخميس، وأصيب اثنان آخران حين صدمت آليتهم "لغما أو عبوة ناسفة محلية الصنع" شمالي البلاد، وفق ما أفادت بعثة الأمم المتحدة.

وقالت البعثة في بيان "صدمت آلية لقوة الأمم المتحدة كانت تواكب قافلة لوجستية لغما أو عبوة ناسفة محلية الصنع عند محور تيساليت-اغيلهوك" شمالي كيدال على مسافة غير بعيدة من الحدود مع الجزائر.

وأضافت: "إثر الانفجار، قتل ثلاثة جنود أمميين وأصيب اثنان بحسب حصيلة غير نهائية. تم نقلهم إلى مدينة كيدال".

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة بالوكالة كون دافيدس: "أدين بشدة هذه الأعمال المشينة التي تهدف فقط إلى زعزعة استقرار البلاد وإلحاق الضرر بعمية السلام القائمة في مالي".

وأكد أن البعثة الأممية "تبقى مصممة على مواصلة جهودها من أجل تعزيز السلام في مالي"، مذكرا بأن "الهجمات التي تستهدف جنودا لحفظ السلام يمكن أن تشكل جرائم حرب بالاستناد إلى القانون الدولي".

ويأتي هذا الهجوم بعدما زار سفراء الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، الأحد، مقر قيادة قوة مجموعة الساحل للتصدي للمتشددين في سيفاريه شمال مالي.

ومن المقرر أن تنفذ هذه القوة التي تضم جنودا من مالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو وموريتانيا عمليتها الأولى مع نهاية الشهر.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon