أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مقتل فرنسي في الحي الدبلوماسي في صنعاء

شعار dw.com dw.com 05/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

واصل الجيش اليمني عمليات ضد عناصر تنظيم القاعدة في جنوبي البلاد واستعاد السيطرة على معاقل جديدة للتنظيم، في حين اغتيل ضابط أمن في صنعاء وقتل فرنسي في هجوم على سيارته وانفجرت عبوة ناسفة أدت إلى جرح عدة أشخاص.

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الاثنين (05 أيار / مايو) أن مصدرا عسكريا مسؤولا في المنطقة العسكرية الثالثة بالجيش اليمني أكد أن الوحدات العسكرية وبتعاون رجال الأمن واللجان الشعبية والمتعاونين وصلت إلى مديرية حبان "بعد أن كبّدت عناصر الإرهاب خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد". وقال المصدر لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن "وحدات الجيش سيطرت على الطرق الرئيسية التي تمنع تحرك عناصر القاعدة إلى محافظات أخرى، كما تمت السيطرة على مثلث النقبة ومفرق الصعيد"، مضيفاً أن "خلافات حادة باتت تعصف بمن تبقى من الإرهابيين الذين دعا بعضهم إلى الاستسلام لوحدات الجيش والأمن" .

وقبل أسبوع بدأ الجيش اليمني حملة عسكرية في جنوب البلاد لطرد متمردي القاعدة في شبه جزيرة العرب من معاقلهم. وقتل 40 مسلحا في عمليات أمس الأحد بحسب وزارة الدفاع اليمنية.

من ناحية أخرى قتل ضابط في الجيش اليمني صباح اليوم الاثنين في صنعاء بيد مسلحين على متن دراجة نارية في عملية اغتيال تحمل بصمات القاعدة بحسب مسؤول عسكري. وأوضح المصدر أن ضابط الأمن محمد قوزع أصيب بأربع رصاصات فيما كان يسير في أحد شوارع العاصمة. وتمكن المهاجمان من الفرار بحسب المصدر.
من جهة اخرى قالت وزارة الداخلية إن فرنسيا قتل وأصيب اثنان آخران في هجوم شنه مسلحون أطلقوا النار على سيارة تحمل لوحة معدنية تابعة لـ"هيئة سياسية". وأوضح المصدر أن أحد المصابين الاثنين حالته خطرة.

كما انفجرت عبوة محلية الصنع كانت مخبأة تحت القمامة قرب سوق في صنعاء وأدت إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة، بحسب الشرطة.

ع.ج / م.س (آ ف ب، د ب آ)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon