أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مقتل مدنيين بالرقة.. ونزوح من عين ترما

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 15/08/2017
أحد مسحلي المعارضة في عين ترما. © Getty أحد مسحلي المعارضة في عين ترما.

قتل 20 مدنيا سوريا على الأقل بقصف مدفعي وجوي على مدينة الرقة شمالي سوريا، الثلاثاء، في حين نزح عشرات السوريين من بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وقضى المدنيون في الرقة من جراء قصف مدفعي لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، وغارات جوية للتحالف الدولي، استهدف الأحياء السكنية في المدينة على مدار الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وتجددت الاشتباكات والقصف المدفعي المتبادل بين ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" مدعومة بقوات برية أميركية وغطاء للتحالف الدولي من جهة، ومسلحي تنظيم داعش من جهة أخرى، قرب السور القديم والمحورين الشرقي والغربي وقرب حي هشام عبد الملك جنوب شرقي مركز مدينة الرقة.

قصف عين ترما

في غضون ذلك، قصفت قوات الحكومة السورية والميليشيات الإيرانية حي جوبر في العاصمة دمشق، وبلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بعدة صواريخ.

ووثق ناشطون ومصادر محلية أكثر من 120 صاروخ أرض-أرض خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، على جوبر وعين ترما، إضافة إلى قصف عنيف طال معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

وأفاد ناشطون بأن القصف أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، ودمار كبير في الممتلكات.

وقال المجلس المحلي في بلدة عين ترما لـ"سكاي نيوز عربية" إن القصف المكثف أدى إلى نزوح المدنيين من بلدة عين ترما باتجاه القطاع الأوسط للغوطة الشرقية.

وتزامن القصف على جوبر وعين ترما والغوطة الشرقية مع استقدام قوات الحكومة السورية وميليشياتها الإيرانية تعزيزات عسكرية جديدة للمنطقة، في محاولة لحصار حي جوبر من محور عين ترما وقطع طرق إمداده من الغوطة الشرقية.

ويأتي هذا التصعيد في وقت سريان اتفاق تخفيض التوتر الموقع بين الروس كجهة ضامنة، والمعارضة برعاية مصرية، منذ الثاني والعشرين من الشهر الماضي.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon