أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

"ملك الشيكولاته" يعلن فوزه في انتخابات الرئاسة باوكرانيا

شعار dw.com dw.com 25/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

رجحت استطلاعات لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع ونشر نتائجها التلفزيون الأوكراني اليوم الأحد فوز رجل الأعمال الملياردير بيتر بوروشينكو بانتخابات الرئاسة الأوكرانية بحصوله على أكثر من 55% من أصوات الناخبين.

فاز الملياردير الموالي للغرب بيترو بوروشنكو في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا التي جرت اليوم الأحد(25 أيار/ مايو 2014) حاصدا نحو 56 في % من الأصوات، وفق ما اظهر استطلاع للرأي اجري لدى الخروج من مراكز الاقتراع. وتقدم بوروشكنو في شكل كبير على رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشنكو التي حققت 12،9 في % وفق هذا الاستطلاع الذي أجرته ثلاثة معاهد أوكرانية. وفي حال تأكيد فوزه رسميا بأكثر من خمسين في المائة يكون بوروشنكو قد فاز من الدورة الأولى. وستعلن المفوضية المركزية للانتخابات نتائج الاقتراع الرئاسي يوم غد الاثنين أو بعد غد الثلاثاء.

يذكر أن الفائز بوروشنكو كان من أوائل أثرياء أوكرانيا الذين وقفوا إلى جانب الحركة المناهضة للرئيس المخلوع يانوشنكو والمؤيدة للتقارب مع أوروبا. كما يعتبر من أبرز ممولي الحركة السياسية في ميدان الاستقلال في كييف طيلة أشهر عديدة. ويقدر الخبراء ثروته بحوالي مليار و300 مليون يورو.

وبعد إعلان النتائج غير الرسمية احتفل أنصار الفائز المرتقب بوروشنكو بحضوره وسط العاصمة كييف. وقال بوروشنكو مخاطبا أنصاره " أوكرانيا حصلت على رئيس جديد". وأعلن الملياردير بيترو بوروشينكو، الملقب بـ"ملك الشيكولاتة"، فوزه بالرئاسة في أوكرانيا اليوم الأحد بعد أن أظهرت استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع حصوله على اغلبية مطلقة في الجولة الأولى من الانتخابات. وفي أول رد فعل له تعهد بوروشينكو بانهاء الصراع مع الانفصاليين الموالين لروسيا والانضمام إلى أوروبا.

ارتياح أوروبي تأييد وأميركي

على صعيد متصل، هنأ رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي الألماني إلمار بروك الفائز في الانتخابات الأوكرانية المفترض بوروشنكو بالفوز المرتقب. وقال في بيان صدر مساء اليوم الأحد إن" روسيا مدعوة الآن لاحترام نتيجة الانتخابات والتعاون البناء مع الرئيس الجديد". وجاء في البيان أيضا أن الناس في أوكرانيا قد تحدوا التخويف والترهيب وصوتوا لصالح وحدة بلدهم.

كما عبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن ارتياحه لنتيجة الانتخابات، في حال تأكدت النتيجة، مشيرا إلى أن الانتخابات ستضع أوكرانيا على عتبة مرحلة جديدة، وفق تصريح له مع التلفزيون الألماني مساء الأحد.

ومن جهته، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الناخبين الأوكرانيين دفعوا البلاد نحو الوحدة وتحدوا الجهود الرامية لتمزيقها وذلك من خلال مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية التي اجريت اليوم الأحد. وقال أوباما في بيان صدر عن البيت الأبيض: "على الرغم من الاستفزازات والعنف، ذهب الملايين من الأوكرانيين إلى صناديق الاقتراع في جميع أنحاء البلاد ... حتى في أجزاء شرق أوكرانيا، حيث سعت الجماعات الانفصالية التي تدعمها روسيا إلى حرمان مناطق بأكملها من حق الاقتراع، كان هناك بعض الأوكرانيين الذي تحلوا بالشجاعة وتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم".
وأشاد أوباما بعزم الناخبين على "تحديد مستقبلهم الخالي من العنف والترهيب"، ووصف الانتخابات بانها "خطوة مهمة أخرى" من قبل الحكومة الأوكرانية لتوحيد البلاد. وأدان أوباما احتلال روسيا لشبه جزيرة القرم وتعهد بدعم الولايات المتحدة للرئيس الجديد المنتخب ديمقراطيا.

ح.ع.ح/ م.س(أ.ف.ب/د.أ.ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon