أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

موغابي يشتري "استقلالية" أفريقيا بمليون دولار

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 03/07/2017
روبرت موغابي © Getty روبرت موغابي

تبرع روبرت موغابي رئيس زيمبابوي الاثنين، بمليون دولار للاتحاد الأفريقي، على أمل أن يصبح مثالا تحتذي به الدول الأفريقية لتمويل برامج الاتحاد ليستغني تدريجيا عن المانحين الأجانب.

وتأتي 60 في المئة من ميزانية الاتحاد الأفريقي لسنوات طويلة، من مانحين من بينهم الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وحكومات دول غنية خارج أفريقيا.

وقال موغابي، الذي تولى السلطة في زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا في عام 1980، إن الاعتماد على التمويل الأجنبي يسمح لقوى كبرى بالتدخل في عمل الاتحاد الأفريقي.

وقال موغابي (93 عاما) لقمة للاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا إنه باع 300 رأس ماشية من قطيعه الشخصي في مايو للوفاء بالوعد الذي قطعه للاتحاد قبل عامين.

وقال موغابي في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي "أفريقيا تحتاج لأن تمول برامجها الخاصة. لا يمكن لمؤسسات مثل الاتحاد الأفريقي الاعتماد على التمويل من خلال التبرع لأنه نموذج غير قابل للاستمرار".

وأضاف "هذه البادرة المتواضعة من جانب زيمبابوي ليس لها تطبيق عالمي لكنها توضح أن الأمر ممكن عندما يعمل الناس العقل في المهام المطروحة عليهم".

وتبلغ ميزانية الاتحاد الأفريقي هذا العام 782 مليون دولار بزيادة كبيرة عن العام الماضي الذي بلغت فيه 416.8 مليون دولار. ووافق الزعماء الأفارقة في يوليو 2016 من حيث المبدأ على فرض ضريبة نسبتها 0.2 في المئة على بعض الصادرات للمساعدة في تمويل عمليات الاتحاد الأفريقي.

ولا تكشف زيمبابوي النقاب عن مساهماتها في تمويل الاتحاد الأفريقي . وأكبر خمس دول أفريقية مساهمة في ميزانية الاتحاد هي الجزائر ومصر وليبيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon