أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

موقعة العمالقة في مدريد بين ريال وبايرن ميونيخ

شعار dw.com dw.com 22/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

ليس هناك شك في أن المدرب غوارديولا يعرف كل ما يتطلبه تحقيق الفوز على ملعب ريال مدريد وسيسعى لتحقيق انتصار جديد هناك، عندما يقود بايرن ميونيخ في ذهاب المربع الذهبي من دوري أبطال أوروبا.

تتجه أنظار عشاق المستديرة الأربعاء (23 نيسان/ أبريل 2014) إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد، حيث يستقبل ريال مدريد صاحب الرقم القياسي بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب في ذهاب الدور نصف نهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وسيخوض ريال مدريد، بطل المسابقة تسع مرات، المباراة منتعشاً من عودة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد شفائه من الإصابة، لمواجهة بايرن الثالث في سجل الفائزين مع خمسة ألقاب آخرها الموسم الماضي على حساب مواطنه بوروسيا دورتموند.

ويشارك ريال مدريد، المتوج بين 1956-1960 و1966 و1998 و2000 و2002، في الدور نصف النهائي للمرة الخامسة والعشرين، وهذا رقم قياسي، وهي المرة الرابعة على التوالي، لكنه لم يتأهل إلى النهائي آخر ثلاث مرات بعد سقوطه أمام مواطنه برشلونة (2011) وبايرن ميونيخ بالذات (2012) وبوروسيا دورتموند (2013). وتواجه الفريقان آخر مرة في نصف نهائي 2012، ففاز بايرن ذهاباً 2-1 ورد عليه ريال بالنتيجة عينها إيابا، لكنه خسر بركلات الترجيح 3-1، ليتأهل بايرن ويتذوق مرارة ركلات الترجيح أمام تشلسي الانكليزي.

أما بايرن، حامل اللقب في 1974 و1975 و1976 و2001 و2013، فيأمل في أن يصبح أول فريق يحافظ على لقبه في النسخة الحديثة من المسابقة الأولى، أي ابتداء من عام 1993 عندما تحول اسمها إلى دوري أبطال أوروبا. ويخوض بايرن نصف النهائي لرابع مرة في آخر خمس سنوات والسادسة عشرة في تاريخه بعد تخطيه مانشستر يونايتد الانكليزي في ربع النهائي، وذلك بعدما احتفظ بلقب الدوري الألماني للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه.

والتقى بايرن ميونيخ مع ريال مدريد 20 مرة في المسابقات الأوروبية كلها (فاز 11 وتعادل مرتين وخسر 7)، بينها خمس مواجهات في نصف النهائي، حيث تفوق بايرن في 1976 و1987 و2001 و2012، فيما خرج مدريد فائزاً مرة يتيمة في 2000.

وشهد معسكر ريال ارتياحاً كبيراً، بعد معاودة رونالدو تمارينه بشكل طبيعي الاثنين، ما يرجح مشاركته في المباراة. وغاب رونالدو حامل الكرة الذهبية عن النادي الملكي منذ أوائل الشهر الحالي بسبب إصابة في ركبته اليمنى ثم في فخذه الأيسر، ما حرمه من المشاركة مع فريق المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي في نهائي كأس إسبانيا التي توج بها ريال على حساب غريمه الأزلي برشلونة (2-1)، إضافة إلى مبارياته مع بوروسيا دورتموند الألماني (صفر-2 في إياب المسابقة القارية) وريال سوسييداد (4-صفر) والميريا (4-صفر) في الدوري.

من جهة أخرى غاب عن تمارين الاثنين الويلزي غاريث بايل، صاحب هدف الفوز القاتل على برشلونة في نهائي الكأس، بسبب إصابته بالزكام، لكن يتوقع مشاركته إلى جانب الفرنسي كريم بنزيمة ورونالدو. ويعتمد أنشيلوتي بشكل كبير على رونالدو، أفضل لاعب في العالم وصاحب 14 هدفاً في موسم واحد في المسابقة حتى الآن بالتساوي مع الأرجنتيني ليونيل ميسي (2011-2012 مع برشلونة) والبرازيلي جوزيه التافيني (1962-1963 مع ميلان).

وضمن الترسانة الهجومية لفريق العاصمة يبرز الأرجنتيني انخل دي ماريا الذي كان عنصراً فاعلاً في فترة غياب رونالدو، إلى جانب لاعبي الوسط الكرواتي لوكا مودريتش وتشابي الونسو، فسجل اللاعب السريع 11 هدفاً و19 تمريرة حاسمة في كل المسابقات.

هل سيتفوق غوارديولا على الريال؟

في الطرف المقابل، ستكون المباراة مناسبة لمدرب بايرن الإسباني جوسيب غوارديولا (43 عاما) لمواجهة ريال مدريد مجدداً بعد الصراعات اللافتة أيام توليه الإشراف على برشلونة وقيادته إلى 14 لقباً في أربع سنوات. ويتمتع غوارديولا بسجل جيد على ملعب سانتياغو برنابيو حيث فاز 5 مرات وتعادل 6 مرات مع برشلونة. ويعتمد بايرن على الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي اريين روبن لاعب ريال السابق وطوني كروس وتوماس مولر وغيرهم من النجوم الكبار.

وقال كارل هاينتس رومينيغه، هداف الفريق السابق واحد أبرز إدارييه راهناً في ظل سجن رئيسه أولي هونيس بسبب التهرب من الضرائب: "يجب أن نسجل هدفاً واحداً على الأقل (خارج أرضنا قبل مباراة الإياب في ميونيخ الأسبوع المقبل)، هذا ما تعلمناه من مواجهات بوروسيا دورتموند مع ريال".

ع.غ/ ف.ي (آ ف ب، د ب أ)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon