أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

نساء الدواعش الأجانب في الموصل في انتظار حسم المصير

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 09/09/2017
أرشيفية لنازحين من الموصل © Getty أرشيفية لنازحين من الموصل

يعيش نحو 1400 امرأة وطفل من أقارب مقاتلي تنظيم داعش الأجانب في مخيم للنازحين على مشارف الموصل.

وهم كلهم من الأجانب وغالبيتهم من جمهوريات وسط آسيا وروسيا وتركيا ولكن هناك أيضا صينيون وأفغان وإيرانيون وفلبينيون بينهم.

وكانوا قد استسلموا للبشمركة الكردية في نهاية أغسطس آب بعد أن استعادت القوات العراقية بلدة تلعفر وهي واحدة من المعاقل الأخيرة لداعش.

وسلمتهم البشمركة للسلطات العراقية الذين يحتجزونهم الان في المخيم.

وقال مسؤول أمن عراقي لأسوسيتد برس إنه لم توجه أي اتهامات للنساء وإنه سوف يتم ترحليهن إلى بلدانهن عندما تكون مستعدة لقبولهن.

ولا تعرف النساء ما الذي حدث لأزواجهن الذين يقال انهم استسلموا للبشركة بصورة منفصلة.

وقال البشمركة إنهم قتلوا بعض مسلحي داعش عندما وصلوا إلى خطوط القتال وسلموا البعض منهم إلى السلطات العراقية.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon