أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

نظارات للسمع .. اختراع جديد يعيد أمل الإبصار للمكفوفين

شعار dw.com dw.com 22/04/2014 س.أ/ ي.أ
(أرشيف) © 2014 DW.DE, Deutsche Welle (أرشيف)

تستطيع هذه النظارات تحويل الأصوات إلى صور في دماغ الإنسان، وتعتبر أحدث اختراع من نوعه في هذا المجال، والذي من شأنه أن يعيد الأمل للمكفوفين بالإبصار من جديد.

يبدو الشاب الهندي براناف تال شديد التركيز. إنه يحاول تجميع الضجيج والأصوات التي تلتقطها السماعات التي يضعها على أذنيه، فهي تمكنه من النظر! يحاور براناف، الكفيف منذ ولادته، شخصاً يجلس أمامه على طاولة المقهى، قائلاً: "شعرك جميل. كان يمكن أن تربطه أكثر فجزء منه يتدلى على كتفك".

وحسب صحيفة "برلينه تسايتونغ"، فإن براناف، البالغ من العمر 35 عاماً، أصبح قادراً ليس فقط على وصف المارة أمامه بل أيضاً على التحرك بسهولة، حتى في وسط غريب بالنسبة له، وذلك بفضل نظارات السمع التي يضعها. براناف يسمع عن طريق أذنيه، ويرتدي "نظارات للسمع" تعوض غياب الإحساس بعنصر الضوء لديه بإشارات صوتية. هذا المبدأ مشابه لطريقة الرؤية عند الخفافيش، التي يمكنها التعرف على محيطها بمساعدة الأصوات وارتدادها.

وتضيف الصحيفة الألمانية أن "نظارات السمع" هذه تستعمل كاميرا فيديو صغيرة تلتقط الصور وتحولها إلى جهاز الحاسوب الذي يحمله الكفيف في حقيبة على ظهره. ويحتوي الحاسوب على برنامج طوره مهندس هولندي يدعى بيتر ميير يحول هذه الصور إلى إشارات صوتية يلتقطها الكفيف عن طريق السماعات الملحقة بالنظارة.

يبدو براناف، الذي تدرب سنوات ليكون قادراً على استعمال هذه التقنية، سعيداً بها، فهي لا تساعده على الإبصار فقط، بل تمكنه أيضاً من تطوير ميول التصوير الفوتوغرافي لديه. ويضيف الشاب الهندي بالقول: "لقد أصبحت قادراً على رؤية شكل الهلال. كما أنني أحضر العروض الفنية وأرى الصور".

الكاتب: س.أ/ ي.أ

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon