أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

نواب عرب بالكنيست يرفضون دخول الأقصى بإذن إسرائيلي

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 29/08/2017
جنود إسرائيليون أمام قبة الصخرة داخل الحرم القدسي. © Getty جنود إسرائيليون أمام قبة الصخرة داخل الحرم القدسي.

أعلن نواب القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي، امتناعهم عن دخول الحرم القدسي الثلاثاء، وأشاروا إلى أن دخول الحرم حق طبيعي لا يحتاج إلى إذن من السلطات الإسرائيلية.

يأتي ذلك بعد إعلان الشرطة الإسرائيلية، بإيعاز من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، السماح للنواب العرب واليهود زيارة الحرم ليوم واحد بشكل تجريبي، تمهيدا لإعادة السماح لهم بالزيارة التي منعوا منها منذ أكتوبر 2015.

وبعد مشاورات مع المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية ووزير الأمن الداخلي ورئيس الأمن العام "الشاباك"، تم السماح لأعضاء الكنيست والوزراء بدخول المسجد الأقصى.

وبموجب التعليمات الصادرة عن ضابط أمن الكنيست، يجب على من يريد زيارة الحرم القدسي تقديم طلب قبل 24 ساعة من موعد الزيارة، وهو ما رفضه عدد من النواب العرب.

وقال النائب طلب أبو عرار، من القائمة المشتركة لوسائل إعلام محلية: "سأذهب إلى المسجد الأقصى وأصلي هناك متى شئت وليس في الوقت الذي يحدده نتانياهو".

أما النائب يوسف جبارين، فقال: "إن القدس الشرقية تعتبر منطقة محتلة، ولا نعترف بالسيادة الإسرائيلية عليها ولا على المسجد الأقصى". وأضاف: "لن نعمل وفق توجيهات نتانياهو، سنقوم بتحديد الوقت الملائم لنا لزيارة الأقصى".

تجدر الإشارة إلى أن نائبين فقط من الكنيست الإسرائيلي قاما بتقديم طلبين لزيارة المسجد الأقصى، وهما النائبة معلم رفئيلي من البيت اليهودي والنائب يهودا جليك من حزب الليكود.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon