أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

واشنطن تحث رعاياها على مغادرة ليبيا فورا

شعار dw.com dw.com 28/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

طلبت الولايات المتحدة من مواطنيها في ليبيا مغادرة البلد الواقع في شمال إفريقيا على الفور، محذرة من أن الوضع الأمني هناك "لا يمكن التنبؤ بتداعياته وغير مستقر"، يأتي ذلك عقب ساعات من تحذير جماعة أنصار الشريعة لواشنطن.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، في تحذير جديد بشأن السفر صدر الثلاثاء: "تحذر وزارة الخارجية المواطنين الأمريكيين من السفر مطلقا إلى ليبيا وتوصي المواطنين الأمريكيين الموجودين حاليا في ليبيا بالرحيل على الفور". وأضافت: "بسبب فرضية أن الأجانب، وخصوصا الأمريكيون، في ليبيا ربما يكونون مرتبطين بالحكومة الأمريكية أو المنظمات غير الحكومية الأمريكية فإنه ينبغي للمسافرين أن يكونوا على علم بأنهم ربما يكونون هدفا للخطف أو هجمات عنيفة أو الوفاة. ينبغي للمواطنين الأمريكيين الموجودين في ليبيا حاليا أن يتوخوا أقصى الحذر وأن يرحلوا على الفور".

وكان آخر تحذير بشأن السفر إلى ليبيا صدر في 12 ديسمبر/ كانون الأول ونصح الأمريكين بشدة ألا يسافروا إلى طرابلس إلا في حالة الضرورة وعدم السفر إلى خارج العاصمة الليبية.

وجاء تحذير أمس الثلاثاء في أعقاب هجوم على المؤتمر الوطني العام (البرلمان الليبي) في 18 مايو/ أيار شنته مجموعات مسلحة، وبعد ساعات من تحذير زعيم جماعة أنصار الشريعة في مدينة بنغازي الليبية الولايات المتحدة من التدخل في شؤون البلاد.

وأنصار الشريعة جماعة إسلامية متشددة مدرجة في القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية الأجنبية ومتهمة بتدبير الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي في 2012 الذي قتل فيه السفير الأمريكي كريس ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين.

واتهم محمد الزهاوي، زعيم كتيبة أنصار الشريعة في بنغازي الولايات المتحدة يوم الثلاثاء بمساندة اللواء المنشق خليفة حفتر الذي أطلق حملة لتطهير ليبيا من الإسلاميين المتشددين، وللولايات المتحدة سفارة في طرابلس لكنها أغلقت قنصليتها في بنغازي بعد هجوم 2012.

ف.ي/ س.ك (د ب ا، رويترز، أ ف ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon