أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

واشنطن تشيد بالعملية العسكرية الأوكرانية وموسكو تحذر

شعار dw.com dw.com 15/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

فيما رحبت واشنطن بالعمليات العسكرية الأوكرانية "المبررة والمدروسة" ضد انفصاليين موالين لروسيا في شرق البلاد، أدانت موسكو ما وصفتها بـ "العملية العنيفة" محذرة من انجرار أوكرانيا لحرب أهلية.

أدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ما وصفه بـ "المسلك العنيف" للقوات الحكومية الأوكرانية في شرق أوكرانيا، وذلك خلال اتصال هاتفي مع بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة. ونقل الكرملين الثلاثاء (15 أبريل/ نيسان 2014) عن بوتين قوله لبان كي مون إن على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إدانة "هذا التصرف المخالف للدستور" الذي قام به حكام كييف.

يذكر أن روسيا، على عكس الغرب، لا تعترف بالقيادة الجديدة التي استلمت السلطة في أوكرانيا بعد الإطاحة بالرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش. وقال بوتين في المحادثة الهاتفية إن الأزمة الأوكرانية تفاقمت بشكل واضح بعد "العملية العنيفة" في شرق أوكرانيا.

واشنطن تشيد بالعملية العسكرية الأوكرانية

من جانبه، أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أن سلطات كييف تواجه وضعاً "غير مستقر" في مواجهة الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد، مشيداً بالعمليات العسكرية "المدروسة" ضدهم. لكن المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية، جاي كارني، دعا أيضاً إلى ضبط النفس واتخاذ "كل التدابير الوقائية الضرورية" وأن "مسؤولية" الحكومة الأوكرانية فرض احترام القانون والنظام.

هذا وكان رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيدييف قد حذر في وقت سابق من الثلاثاء من أن أوكرانيا على شفير حرب أهلية، بعد توجه عدد من الجنود والدبابات نحو مدينة سلافيانسك الشرقية لإجبار الانفصاليين الموالين لروسيا على إلقاء أسلحتهم.

ويأتي إرسال 20 دبابة وحاملة جنود مدرعة إلى المنطقة الشرقية كأقوى رد فعل للحكومة الأوكرانية المدعومة من الغرب على الهجمات التي يشنها مسلحون موالون للكرملين واحتلالهم لمبان حكومية في نحو عشر مدن في المناطق الشرقية.

واشنطن مستعدة لمزيد من العقوبات على موسكو

وفي سياق متصل، قالت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء إنها تتوقع فرض مزيد من العقوبات على روسيا فيما يتعلق بأوكرانيا، إلا أنها أشارت إلى أن من غير المرجح اتخاذ إجراء قبل اجتماع بين دبلوماسيين أمريكيين وروس وأوكرانيين وأوروبيين في جنيف هذا الأسبوع.

وقالت جين ساكي، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، في مؤتمر صحفي: "الخميس هي الفرصة التالية لإجراء نقاش دبلوماسي وأعتقد أن من الممكن التعويل على عدم ترجيح صدور إعلانات (بفرض عقوبات) قبل الخميس".

لكن ساكي أشارت إلى أن واشنطن ترغب في إتاحة الفرصة للدبلوماسية، غير أنها مستعدة لفرض عقوبات إضافية أوسع نطاقاً على موسكو. ويرجح أن تنال العقوبات الأمريكية الإضافية على روسيا من شخصيات مؤثرة أو شركات في قطاع الأعمال، مثل الطاقة والهندسة والخدمات المالية، وفق ما جاء في الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي باراك أوباما الشهر الماضي.

ي.أ/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon