أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

وزيران خارج الحكومة السويدية بسبب "خرق أمني"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 27/07/2017
الخرق الأمني وقع عام 2015 © Getty الخرق الأمني وقع عام 2015

أجرى رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، تعديلا في تشكيل حكومته بعد أن أعلنت أحزاب المعارضة أنها ستتقدم بطلب للتصويت على حجب الثقة في ثلاثة من الوزراء، بسبب واحد من أكبر الخروقات الأمنية التي شهدتها البلاد.

وقال لوفين إن وزيرين سيغادران الحكومة، لكن وزير الدفاع بيتر هولتكفيست سيبقى في منصبه.

وصف لوفين تحرك المعارضة بأنه " متسرع وسيء التخطيط" موضحا للصحفيين الخميس، أنه لم يرد أن يتحمل مسؤولية حدوث أزمة حكومية. وقال إن الأمر الآن "بيد البرلمان".

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت أحزاب المعارضة ستغير طلب اقتراع حجب الثقة بشأن هولتكفيست أم لا.

وكان خرق أمني في عام 2015 سمح لموظفين يعملون في مجال تكنولوجيا المعلومات في الخارج بالاطلاع على معلومات سويدية سرية في قاعدة بيانات الحكومة والشرطة السويديتين.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon