أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

وزير خارجية ألمانيا تحت النار بسبب "انتقاد البريكست"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 31/07/2017
زيغمار في زيارة نصب تذكاري للحرب العالمية الأولى بلندن © Getty زيغمار في زيارة نصب تذكاري للحرب العالمية الأولى بلندن

يواجه وزير الخرجية الألماني زيغمار غابرييل، انتقادات حادة وردود فعل عنيفة، بعد استغلال وقوفه أمام نصب تذكاري للحرب العالمية الأولى، ليصر على أن الاتحاد الأوروبي أمر ضروري للسلام، في إشارة إلى رفضه لفكرة مشروع البريكست.

واستغل زيغمار غابرييل وقوفه أمام نصب معركة باشنديل، ليشيد "بمشروع السلام" الأوروبي لمنع سفك الدماء، قائلا إنه "أكثر من سوق موحد".

وجاءت هذه التصريحات في بيان ألقاه غابرييل أمام رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي وأفراد العائلة المالكة، بمناسبة إحياء الذكرى المئوية لمعركة باشنديل، التي راح ضحيتها نحو نصف مليون جندي، من قوات الحلفاء والقوات الألمانية.

وقال غابرييل "يجب ألا تفشل الدبلوماسية مرة أخرى، كما فعلت عام 1914، يجب ألا تكون هناك حرب أخرى وسط أوروبا، وألا يتعرض شباب قارتنا للذبح".

وأوضح "أوروبا اليوم أكثر من مجرد سوق موحد، في عالم مليء بالأزمات والنزاعات، أوروبا تعد مشروع سلام وهي المستقبل، وحدنا يمكننا النجاح في حماية مصالحنا والدفاع عن قيمنا".

لكن وزير الدفاع السابق في مجلس المحافظين جيرالد هوارث قال "هذا يعني أنه لا يمكن ان يكون لدينا أوروبا  تحيا في سلام  من دون الاتحاد الأوروبي، وهو اتهام من الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي".

مشيرا إلى أنه "من الواضح أنه من غير المناسب الحديث عن ذلك في احتفال يمثل أصعب التضحيات من قبل دول أخرى نتيجة الاستبداد الألماني آنذاك".

يحيي البريطانيون الذكرى الـ100 لمعركة باشنديل 1 تمثال لجندي بريطاني يعتبر كنصب تذكاري للمعركة 1 متحف يوثق أحداث المعركة 1 إحدى ثكنات الجنود في المتحف 1 القذائف المدفعية التي استخدمت في المعركة 1

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon