أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

وكالة تراقب التجارب النووية تحسم طبيعة زلزال كوريا الشمالية

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 23/09/2017
الهزة أثارت مخاوف بأن تكون ناجمة عن تجربة نووية جديدة. © Getty الهزة أثارت مخاوف بأن تكون ناجمة عن تجربة نووية جديدة.

قالت وكالة تعنى بمراقبة التجارب النووية، ومسؤول كوري جنوبي، إن الزلزال الذي وقع قرب موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية، السبت، طبيعي على الأرجح، مما بدد المخاوف من أن تكون بيونغ يانغ فجرت قنبلة نووية أخرى بعد أسابيع من آخر تجاربها النووية.

وقال مسؤولون صينيون إنهم يشتبهون بأن الزلزال الذي رصد الساعة 08:29 بتوقيت غرينتش وبلغت شدته 3.4 درجة كان "انفجارا"، لكن الوكالة ومسؤول من هيئة الأرصاد بكوريا الجنوبية قالا إنهما يعتقدان إنه زلزال طبيعي.

وقال المسؤول الكوري الجنوبي الذي طلب عدم نشر اسمه إن "الطريقة الأساسية هي البحث في الموجات الاهتزازية أو الموجات الصوتية، والأخيرة يمكن رصدها في حال وقوع زلزال صناعي". وتابع: "في هذه الواقعة لم نرصد شيئا ولذلك وحتى الآن نصنفه بأنه زلزال طبيعي".

وكانت تجارب نووية سابقة لكوريا الشمالية، وأحدثها تلك التي جرت في وقت سابق هذا الشهر، أدت إلى هزات أرضية.

وقال المسؤول إن الزلزال، الذي قالت سول إنه بقوة ثلاث درجات، ضرب منطقة كيلغو في إقليم نورث هامغيونغ، حيث موقع بونغيري النووي المعروف في كوريا الشمالية.

وأعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية في بيان أنها لم تستطع بعد تأكيد ما إذا كانت الهزة التي قدرت قوتها بنحو 3.5 درجة صناعية أم طبيعية. وأضافت أن "العمق محدود بشدة"، مشيرة إلى أنه وقع على عمق خمسة كيلومترات.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon